في عيد تكريس أول كنيسة له.. 7 سنوات تعذيب «للبطل الروماني»

الشهيد مارجرجس
الشهيد مارجرجس

تبدأ احتفالات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بعيد الشهيد مارجرجس بديره بالرزيقات في مركز أرمنت بمحافظة الأقصر.

وقال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، في بيان، إنه من المقرر أن تستمر الاحتفالات حتى الأحد المقبل، الذي يوافق عيد تكريس أول كنيسة على اسم مارجرجس بمدينة اللد بفلسطين، وكلف البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، الأنبا مرقس، مطران شبرا الخيمة وتوابعها، بمتابعة الاحتفالات.

وتشهد أيام الاحتفالات توافد أكثر من مليون شخص من أنحاء الجمهورية، مسيحيين ومسلمين، والتي  تستمر حتى الأحد المقبل، وتتعاون الأجهزة المختلفة بمحافظة الأقصر مع الكنيسة لتأمين المولد والاحتفالات التي تشهد حفلات ترانيم وأناشيد وعظات يومية للأساقفة والكهنة.

وترصد بوابة أخبار اليوم أهم المعلومات عن الشهيد مارجرجس:

يعد مار جرجس الروماني هو البطل الروماني الذي يحتفل المسيحيون في كل أنحاء العالم بعيد استشهاده يوم 1 مايو من كل عام، ولد عام 280 م في مدينة اللد بفلسطين من أبوين مسيحيين من طبقة النبلاء وعندما توفى والده قامت أمه بتربيته تربية دينية حسنة وحينما بلغ السابعة عشر من عمره التحق بالجندية وترقى حتى شغل منصب قائد الجيش الروماني أيام حكم الملك دقلديانوس، ومن شدة إعجاب الملك به كجندي يتسم بالأخلاق الحميدة والشجاعة والفروسية منحه لقب أمير والجنسية الرومانية، وأغدق عليه بالكثير من الأموال والهدايا منها الحصان الأبيض الذي يظهر به في كل الصور والأيقونات المسيحية.

أدى ذلك إلى إثارة الحقد والكراهية من المقربين الوثنيين للملك على حبه وتفضيله للأمير جرجس عنهم، لذا فكروا في التخطيط لإشعال الفتن بين الملك والمسيحيين بجعله يصدر مرسومًا يعلن فيه الحرب على معتنقي الديانة المسيحية وتعذيبهم وحرق كنائسهم، وحينما علم الأمير جرجس بهذا البيان قام بتمزيقه لما فيه من ظلم جامح فأمر الإمبراطور دقلديانوس بتعذيب هذا القديس بجميع أنواع آلات التعذيب لمدة سبع سنوات متتالية، وخلال فترة تعذيبه آمن بالعقيدة المسيحية الكثير من الرومان منهم زوجة الإمبراطور ألكساندرا وعندما يأس الإمبراطور دقلديانوس من الأمير لتمسكه بعقيدته أمر بقطع رأسه عام 303 م، وهو في عمر ثلاثة وعشرون عامًا وبعد استشهاده نقل جثمانه إلى مدينة اللد بفلسطين حيث موطنه الأصلي.

شهرته وأهم كنائسه:
يوجد في مصر القديمة محطة باسم مار جرجس وفي هذه المنطقة يوجد دير مار جرجس الأثري للروم الأرثوذكس الذي يحتوي على الكثير من آلات التعذيب التي تعذب بها هذا القديس منها السلسة الحديدية التي قيدوه بها والحربة وآلة الهنبازين التي فرموا بها القديس والشبشب المصنوع من الحديد والمسامير الذي ألبسوه للقديس والسجن الذي حبس فيه كما يوجد بالقرب منه دير مار جرجس للراهبات والذي يحتوى على جزء من رفات القديس .

يتمتع القديس مار جرجس بشهرة واسعة لدى الكثير من الطوائف المسيحية لذا يوجد الكثير من الكنائس في العديد من دول العالم تحمل أسم هذا القديس بل يوجد في بريطانيا 152 قرية على أسمه وصورته منقوشة على عملة الجنيه الإنجليزي (الجنيه الذهب) وفي النمسا أنشأ الإمبراطور فريدرك عام 1470 م رتبة من الفروسية تحمل أسم القديس جرجس كذلك في روسيا أنشأت الإمبراطورة كاترين وسامًا يحمل لقب جاورجيوس أي مار جرجس وكانت تمنحه للقادة العظام الذين ينتصرون في الحروب وفى بيروت أيضًا يوجد خليج بأسم مار جرجس .

وتحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لأمير الشهداء مار جرجس الروماني بعدة تذكارات في كل عام عيد استشهاده في 23 برموده الموافق أول مايو، وعيد تكريس أول كنيسة باسمه في اللد بفلسطين في 7 هاتور في شهر نوفمبر وعيد تكريس أول كنيسة بِاسمه في مصر ببلدة حصة برما بطنطا بمحافظة الغربية في 3 بؤونه الموافق 10 يونيو عام 316 م، وعيد نقل رفاته إلى ديره بمصر القديمة 16 أبيب الموافق 23 يوليو.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا