عسل مر .. البحث عن سبب الحياة

سلمى هيثم
سلمى هيثم

دائما ما يدور فى أذهاننا أسئلة عن سبب وجودنا وعن الشغف الذى يوفر لنا سببًا كافيا للحياة غير الروتين الطبيعى تلك الأسئلة حاولت سلمى هيثم عزمى أن تجيب عليها من خلال رواية «عسل مر» من خلال قصة يوسف الشيمى المعالج النفسى الذى يترك روتين حياته بالإمارات ويأتى إلى مصر ليقيم مركزًا للعلاج النفسى بحثا عن إجابته للسؤال « لماذا نحن هنا؟».

 

ومن خلال شخصيات المرضى بحث بطل العمل عن سبب لوجوده بدءا من علاجه لرجل خمسينى برزت قصته معاناة بعض الفقراء الذين يضطرون للخروج من التعليم من أجل كسب الدخل وتعليم أخواتهم ثم أبنائهم والأزمات التى تحدث بينهم الذى يكون سببها فارق المستوى التعليمى.

 

ومنه إلى علاجه لشابة مراهقة تدمن «السوشيال ميديا» وتبتعد تماما عن الواقع مما يسبب لها فجوة اجتماعية مع كل من حولها فضلا عن فقدانها شغف الحياة، مرورًا بعلاج شاب يعانى من مشاكل نفسية بسبب تربيته يتيمًا ولا يجد من يهتم بوجوده.

 

ومن خلال أحداث الرواية يكتشف بطلها أنه لا وجود للسعادة الكاملة التى رغب فيها وأن الأحداث الصعبة ضرورية فى الحياة إما للتعلم والخبرة.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا