أخر الأخبار

لمواجهة «برد الشتاء».. تعرف على الوقت الأمثل لأخذ «لقاح الإنفلونزا»

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

يعتبر مرض "الأنفلونزا" الذي يترافق مع ارتفاع في الحرارة وآلام الحلق والزكام والصداع والإعياء، من أكثر الأمراض شيوعا في فصل الشتاء، ويحصد سنويًا آلاف الأرواح، لذلك ركزت بعض المعاهد الطبية على وضع نصائح عامة من شأنها تخفيف الإصابات.

ويوصي خبراء معهد "روبرت كوخ" الألماني، بغسل الأيدي بالصابون والابتعاد عن الأشخاص المصابين، وأكدت لجنة التطعيمات في المعهد على وجود فئات معينة من الناس يجب عليهم أخذ تطعيم ضد الإنفلونزا في فصل الخريف وهم: "النساء الحوامل، والأشخاص فوق سن الـ60 عاما،وأصحاب الأمراض المزمنة،والعاملون في القطاعات الصحية،بالإضافة إلى العاملين في قطاعات تتعامل مع جمهور كبير".

بحسب خبراء المعهد، يعتد اختيار الوقت الأفضل على البلد الذي يعيش فيه المرء، لأن ذروة الإصابة في الإنفلونزا تختلف من بلد لآخر، وينصح بأخذ اللقاح قبل شهر من موعد الذروة على الأقل، لأن جهاز المناعة بالجسم يحتاج إلى أسبوعين أو ثلاثة حتى يشكل درع حماية ضد المرض، فمثلا في ألمانيا مثلا تنتشر الإنفلونزا في شهري يناير، وفبراير، ولذلك يُنصح بأخذ اللقاح قبلها بشهر، أي مع نهاية شهر نوفمبر، أو في بداية شهر ديسمبر.

وحذر الخبراء من أخذ اللقاح بشكل مبكر، لأن ذلك من شأنه تخفيض مستوى الأجسام المضادة في الجسم، وبذلك سيكون المفعول عكسيا.

وبحسب لجنة التطعيمات الدائمة بمعهد "روبرت كوخ" فإن تأثير الحماية الذي يوفره اللقاح ضد الإنفلونزا أقل من اللقاحات الأخرى التي تنصح بأخذها، فاللقاح لا يوفر الحماية بنسبة 100% لأن الفيروس يتمتع بقدرة كبيرة على التحول والتطور، وبالتالي لا يشكل اللقاح حماية دائمة للجسم، لذلك يجب أخذها كل عام، بالإضافة إلى أن نتيجة اللقاح تختلف من شخص لآخر.

وبحسب رئيس معهد "روبرت كوخ" لوتار فيلر، حصدت موجة الإنفلونزا غير العادية، التي اجتاحت ألمانيا في عامي  2018-2017 حياة نحو 25 ألف شخص، وهو أعلى عدد يتم رصده لحالات الوفيات الناجمة عن الإصابة بنزلات البرد على مدى الثلاثين عاما الماضية، بحسب موقع "دي دبليو".

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا