مسئول أمريكي: القدرة العسكرية للصين في تزايد ونأمل أن تسير على طريق أكثر تعاونا

مسئول أمريكي: القدرة العسكرية للصين في تزايد ونأمل أن تسير على طريق أكثر تعاونا
مسئول أمريكي: القدرة العسكرية للصين في تزايد ونأمل أن تسير على طريق أكثر تعاونا

قال مساعد وزير الدفاع لشؤون الدفاع والأمن في منطقة آسيا والمحيط الهادئ راندال شريفر إن القدرة العسكرية للصين في تزايد وهذا مصدر قلق للولايات المتحدة، معربا عن أمله في أن تسير على طريق أكثر تعاونًا. 

وأوضح شريفر- في بيان نشره الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع الأمريكية اليوم السبت - أن العلاقة بين الجيش الأمريكي والصين كانت مزيجا من الارتباط والمنافسة، لكن هذا تغير في الأعوام الأخيرة.

وأشار إلى أن تطلعات الصين الاقتصادية والعسكرية تختلف عن تطلعات الولايات المتحدة والدول في منطقة المحيط الهادئ وهذا هو جوهر المشكلة حيث تريد الصين نظامًا أكثر ملائمة لنموذجها الذي يسمح لها بممارسة نفوذ اقتصادي وعسكري أكبر في المنطقة.

وأضاف شريفر أن الولايات المتحدة والدول في المنطقة تريد منطقة آسيا والمحيط الهادي حرة ومفتوحة وهذا يعني التمسك بالقانون والمعايير الدولية وحماية سيادة الدول الأخرى بغض النظر عن حجمها المتبادل وحل سلمي للنزاعات.

وقال إن وزارة الدفاع الأمريكية تستثمر أيضًا في طرق للحفاظ على تفوقها العسكري على الصين ، وخاصة في المناطق الناشئة مثل الفضاء والفضاء الإلكتروني، ومع ذلك أكد أن الأبواب الأمريكية مفتوحة للتعاون.

ولفت إلى أنه يجتمع بشكل دوري مع نظرائه الصينيين، كما سيجري وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبير مع نظيره الصيني الجنرال وي فنج محادثات قريبا، ونريد العمل مع الصين لبناء الثقة ، وإدارة الأزمات، وحل مشاكل العالم الحقيقية.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا