اليوبيل الماسي| الزعيم جمال عبد الناصر يتحدث للعالم من دار «أخباراليوم»

الزعيم جمال عبد الناصر
الزعيم جمال عبد الناصر

دائما ما كانت «أخبار اليوم» قبلة للزعماء والرؤساء، وحاضنة لمطالب الشعب وثوراته وكبرى اللقاءات والمؤتمرات.. فقد ولدت عملاقة ومؤثرة بشكل غير مسبوق، نظرا للثقة الكبيرة التي كانت تحرك الشعب تجاهها، فارتفع وزنها وزادت قيمتها يوما بعد يوم.

فى 22 يوليو 1952.. كانت «أخبار اليوم» على موعد مع قادة ثورة يوليو، حيث عقد الزعيم الراحل جمال عبدالناصر فى دار صحافة الشعب مؤتمرا صحفيا عالميا، روى فيه ناصر للصحفيين والمراسلين الأجانب - بعد أن كرمتهم أخباراليوم- القصة الكاملة لثورة عام 1952.

ورافق الزعيم عبدالناصر، خلال زيارته لأخبار اليوم، كلا من: الزعيم الراحل أنور السادات، وعبد الحكيم عامر، وصلاح سالم، وجمال سالم.. و فى هذا اللقاء قال عبد الناصر للصحفيين الأجانب إن قاعدة القتال لا قيمة لها بغير تأييد الشعب المصري نفسه.. فيما قال صلاح سالم إن المصريين جميعا متفقون على أهداف محددة تتمثل فى تحرير بلادنا - من الاستعمار وقتها- وزيادة الإنتاج ورفع مستوى المعيشة، وأعرب جمال سالم أنهم لم تصادفهم في تنفيذ قانون الإصلاح الزراعي المصاعب التي صادفت غيرنا..

والتقي جمال عبد الناصر ورفاقه بمصطفى أمين وعلى أمين، وصافح كبار كتاب ومحرري ورسامي «أخبار اليوم»، كما التقوا بالعمال وتحدثوا معهم واستمعوا إلى شرح لكيفية سير العمل فى هذا الصرح الكبير.. وخرجت مانشيتات الصحف في اليوم التالي تنقل للقراء فى مصر والعالم تفاصيل اللقاء الذي تم مع قيادات الثورة فى دار «أخباراليوم».

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا