استشاري: الولادة القيصرية تحتاج فترة نقاهة إجبارية

الولادة القيصرية تحتاج فترة نقاهة إجبارية
الولادة القيصرية تحتاج فترة نقاهة إجبارية

أكد الدكتور أحمد عاصم الملا، إستشارى الحقن المجهرى والمناظير النسائية وعلاج العقم أن المرأة الحامل بعد الولادة القيصرية تحتاج إلى فترة نقاهة إجبارية حتى يلتئم الجرح ولا تحدث له أي مضاعفات، ولكن ورغم العناية قد يحدث أحيانا التهاب بالجرح مما يسبب خروج بعض المواد الصديدية منه، وهو أمر خطير يستلزم العلاج.


وقال «الملا»: غالباً ما يستغرق الجرح الناتج عن الولادة بشكل قيصري مدة زمنية قدرها من 4 إلى 6 أسابيع تقريباً، و تعد الولادة القيصرية في الأساس من أكثر العمليات الجراحية شيوعاً لدى السيدات، وذلك راجعاً لكونها بديلاً أمناً للولادة الطبعيية، ويكون اللجوء الطبي للولادة القيصرية في حالة كون الأم أو الجنين في وضع حرج إذا ما تمت الولادة الطبيعية.

 

وأضاف: لذلك يتوجب في خلال الأسابيع الأولى من الولادة المراقبة الجيدة للجرح الخاص بالعملية القيصرية من أجل منع حدوث أي تغييرات سواء في شكله أو في حجمه ، وهناك بعض التغييرات التي تعتبر طبيعية مع التئام الجرح ، و لكن هناك بعضاً أخر تعد بمثابة علامات على بعض المشاكل المحتملة بل ، ومؤشراً دالاً على حدوث التهاب في الجرح إذاً فما هي أعراض التهاب جرح العملية القيصرية.

 

وأشار الدكتور أحمد عاصم إلى أنه يوجد عدداً من الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالتهاب جرح القيصرية، ومن أهمها الأم فيها من الأساس من مرض السكر أو البدانة الزائدة فقد لا تلتئم الانسجة بشكل جيد مما ينتج عنه إصابتها بالالتهاب.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا