«السياحة» تنظم ليلة مصرية على هامش بورصة لندن الدولية

 بورصة لندن الدولية للسياحة
بورصة لندن الدولية للسياحة

نظمت وزارة السياحة، ليلة مصرية في مقر السفارة المصرية في لندن بحضور السفير طارق عادل سفير مصر في لندن، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، على هامش انعقاد فعاليات بورصة لندن الدولية للسياحة التي تنعقد بالعاصمة البريطانية لندن وتستمر خلال الفترة من 4 إلى 6 نوفمبر الجاري.

وشارك في حضور الحفل لفيف من الشخصيات السياسية في الحكومة والبرلمان الإنجليزي، ورؤساء بعض المنظمات الدولية ومنها المجلس الدولي للسياحة والسفر، ورؤساء كبرى شركات السياحة ومنظمي الرحلات، وعدد من الشخصيات العامة، ورئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، وعدد من رؤساء الغرف السياحية ورؤساء كبرى شركات السياحة المصرية، إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام والصحافة البريطانية.

ومن جانبها ألقت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة كلمة خلال هذا الحفل، كما ألقى اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء والسفير طارق عادل سفير مصر في لندن أيضا كلمات ترحيبية بالحضور.

وأعرب منظمو الرحلات وشركات السياحة عن سعادتهم بالعودة القوية للسياحة المصرية كما أظهرت البيانات الأخيرة عن تسجيل أعلى إيرادات سياحية في تاريخ مصر، وأكدوا أن زيادة حجم أعمالهم في مصر في الوقت الحالي يعتبر فرصة هامة خاصةً مع رفع الحكومة البريطانية قيود الرحلات الجوية إلى مطار شرم الشيخ، مشيدين بالتوجه المختلف من قبل وزارة السياحة في الترويج لمصر ومقاصدها المتعددة.

وخلال كلمتها رحبت الدكتورة رانيا المشاط بالحضور، وقدمت الشكر للسفير المصري على استضافته للحدث، مشيرة إلى أهمية مشاركة مصر في بورصة لندن الدولية للسياحة هذا العام خاصة بعد قرار الحكومة البريطانية برفع قيود الرحلات الجوية إلى مطار شرم الشيخ، لافتة إلى أن هذا القرار يعود إلى التعاون والتنسيق المستمر بين الحكومتين المصرية والبريطانية، كما أنه يؤكد على الأمن والأمان الذي تتمتع به مصر.

وقدمت الوزيرة الشكر لمنظمي الرحلات والقطاع الخاص على تعاونهم مع الوزارة وعلى جهودهم خلال الفترة الماضية لزيادة أعداد السياحة الوافدة إلى مصر، مؤكدة على أهمية التعاون مع القطاع الخاص وكافة شركاء المهنة لتطوير قطاع السياحة.

واستعرضت الوزيرة، محاور برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، والذي تم إطلاقه من البرلمان المصري كإطار للسياسات العامة، يتضمن أهدافا واضحة وإجراءات تنفيذية لتحقيقها وذلك لتنفيذ رؤية الوزارة وهي تحقيق تنمية سياحية مستدامة من خلال صياغة وتنفيذ إصلاحات هيكلية تهدف إلى رفع القدرة التنافسية للقطاع وتتماشى مع الاتجاهات العالمية وصولا للهدف الأشمل وهو "توظيف واحد على الأقل من كل أسرة مصرية في قطاع السياحة والأنشطة المرتبطة به"، لافتة إلى أن برنامج الإصلاح الهيكلي تتضمن محاوره العمل على تطبيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر التي أقرتها الأمم المتحدة.

وأشارت المشاط، إلى قيام الوزارة بإصدار تقرير المتابعة الأول لهذا البرنامج في سبتمبر الماضي وذلك بعد مرور ما يقرب من 10 أشهر على إطلاق برنامج الإصلاح الهيكلي في نوفمبر الماضي.

وتحدثت الوزيرة، عن النتائج الإيجابية للتطور الذي شهده قطاع السياحة المصري والتي انعكست أيضا على الإيرادات الدولارية من السياحة في ميزان المدفوعات، فقد أظهرت بيانات البنك المركزي أن إيرادات السياحة وصلت لأعلى مستويات لها في تاريخ مصر مسجلة 12.6مليار دولار في العام المالي ٢٠١٨/٢٠١٩بزيادة ٢٨% عن العام السابق.

وأكدت الوزيرة، على أن تنفيذ محاور برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة انعكس علي التقارير الايجابية والإشادات الدولية بالطفرة التي يشهدها قطاع السياحة المصري، لافتة إلى أن مصر حققت رابع أعلى نمو في الأداء عالميا في مؤشر تنافسية السفر والسياحة، وتقدمت تسعة مراكز ليحتل قطاع السياحة المصري المركز الـ 65 عالميا بعد أن كان يحتل المركز الـ 74؛ وذلك وفقا للتقرير الأخير لمنتدى الاقتصاد العالمي للتنافسية في قطاع السفر والسياحة الذي صدر في سبتمبر 2019.

 

كما جاءت مصر في موقع الصدارة على مستوى أفريقيا في التقرير الذي نشرته Bloom «بلوم للاستشارات» المتخصصة في تحليل وتقييم وتصنيف أداء الترويج السياحي للدول (العلامة التجارية للدول) في سبتمبر 2019 حيث احتلت مصر المركز الأول وذلك لأول مرة منذ عام 2013.

وخلال الحفل تم عرض الفيلم الترويجي لحملة People to People الذي أطلقته الوزارة مؤخرا، والذي لاقي إعجاب الحضور.

وأشارت الوزيرة، إلى اختيار منظمة السياحة العالمية لهذا الفيلم كأفضل فيلم ترويجي في منطقة الشرق الأوسط وذلك خلال اجتماعات الدورة الـ 23 للجمعية العامة للمنظمة والتي عقدت في مدينة سانت بطرسبرج بجمهورية روسيا الاتحادية.

وأكدت المشاط، على حرص الوزارة على التسويق للمقاصد السياحية المصرية بصورة معاصرة وأكثر حداثة، وذلك من خلال تنويع منصات الترويج وتحديث آليات التسويق لمصر، لافتة إلى إعلان الوزارة في سبتمبر الماضي عن تعاقدها مع مؤسسات ترويج وتسويق عالمية متخصصة في مجالات متعددة لتكتمل عناصر محور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، وتتضمن هذه المؤسسات: شركة Beautiful Destination العالمية، وشبكة CNN العالمية التي كانت وزارة السياحة قد أعلنت عن تفاصيل شراكتها في مايو الماضي، وشركة Ctrip الصينية، ومؤسسة Discovery العالمية، ومجموعة إكسبيديا Expedia العالمية ، وشركة Isobar.

وأضافت الوزير، أنه إدراكا من الوزارة لأهمية مواقع التواصل الاجتماعي كأحد أهم الآليات الترويجية الحديثة على مستوى العالم فقد قامت الوزارة بدعوة واستضافة عدد من المدونين والمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي والمتخصصين في السياحة والسفر من مختلف قارات العالم في زيارة الى مصر لمدة أسبوع لنشر الصور والكتابة عنها على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهم والتي يتابعها الملايين وذلك خلال الاحتفال بيوم السياحة العالمي الذى يوافق ٢٧ سبتمبر من كل عام.

وتحدثت الوزيرة، عن المتحف المصري الكبير الذي سيكون هدية مصر للعالم، لافتة إلى أن الترويج لافتتاح هذا المتحف في ٢٠٢٠ هو أحد العناصر الرئيسية للحملة الترويجية لمصر بمحور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير القطاع، لافتة إلى حرص الوزارة علي الترويج له في كافة المعارض السياحية والفعاليات الدولية التي تشارك فيها الوزارة.

واختتمت الوزيرة، كلمتها بدعوة الحضور لزيارة مصر والاستمتاع بالمقومات السياحية والأثرية التي تتمتع بها المقاصد السياحية المصرية، بالإضافة إلى زيارة المتحف المصري الكبير بعد افتتاحه عام 2020.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا