إنفوجراف| 102 عاما على «وعد بلفور»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

«إنّ حكومة جلالة الملك تنظر بعين العطف إلى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين، وستبذل جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يُفهم جلياً أنه لن يُؤتى بعمل من شأنه أن يغير الحقوق المدنية والدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة الآن في فلسطين، ولا الحقوق والوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في البلدان الأخرى».

هكذا كان الوعد المشؤوم الذي قدمه وزير الخارجية البريطاني آرثر بلفور إلى والتر روتشيلد في مثل هذا اليوم من 102 عام، حين أعطت بريطانيا ما لاتملك لمن لا يستحق، وصارت فلسطين منذ ذلك الوقت قضية العرب أجمع.

وتستعرض بوابة أخبار اليوم خلال الإنفوجراف التالي أبرز المعلومات الخاصة  بوعد بيلفور في ذكراه البغيضة.

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا