صور| إنهاء خصومة ثأرية بين «الخطبة والشمندية» في قنا 

جانب من المصالحة
جانب من المصالحة


شهد عبدالحميد الهجان محافظ قنا، واللواء مجدي القاضي مساعد وزير الداخلية مدير أمن قنا ،جلسة صلح القودة بين أبناء آل الخطيب وآل شمندي بقرية الحسينات بمركز أبوتشت، بحضور اللواء محمد ضبش مدير إدارة البحث الجنائي بقنا والعميد عوض عبدالرحمن قائد قطاع الأمن المركزي بقنا، وعدد من رجال الدين الإسلامي والمسيحي والقيادات الأمنية والتنفيذية والعمد والمشايخ وأهالي العائلتين والقرى المجاورة .

وأكد محافظ قنا على حرصه على حضور كافة المصالحات التي تتم على أرض المحافظة إيمانا بأن الأمن والسلام الاجتماعي هما أساس تحقيق التنمية المستدامة والسبيل لتوفير حياه كريمة للمواطنين، مقدما شكره لأبناء العائلتين  لنبذهم الخلافات وإتباعهم لتعاليم الدين الإسلامي السمحة، كما تقدم بالشكر إلى اللواء مجدي القاضي مدير أمن قنا والأجهزة الأمنية والتنفيذية وأعضاء لجنة المصالحات ولكل من شارك في نجاح هذا الصلح من العقلاء والمصلحين .

وأشار الهجان إلى أن محافظة قنا أحرزت تقدمًا كبيرًا في مجال المصالحات حيث تم اليوم إنهاء الخصومة الثأرية الثانية خلال أسبوع ورقم ١٢٤ خلال الخمس سنوات الماضية وهو ما يعكس تغير الفكر والموروث الثقافي والوعي بمخاطر الثأر لدى المواطن القنائي، مشيرا إلى أن المحافظة تسعي جاهدة إلي إنهاء جميع الخصومات الثأرية التي تعوق الخطط التنموية والخدمية التي تنفذها الدولة في كافة المجالات الاجتماعية والاقتصادية .
‫ومن جانبه أكد اللواء مجدي القاضي أن مديرية أمن قنا هدفها الأول هو تحقيق امن المواطن القنائى وفى سبيل ذلك فإن المديرية تولى اهتماما كبيرًا لملف الخصومات الثأرية وتعمل وفق خطة متكاملة بالتعاون مع المحافظة وأعضاء لجان المصالحات والقيادات الشعبية لإنهاء كافة الخلافات للوصول نحو قنا خالية من الخصومات الثأرية .

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا