بدء موسم «عصر الزيتون» بمطروح

 معاصر عصر الزيتون
معاصر عصر الزيتون


بدأت معاصر عصر الزيتون، في استقبال ثمار الزيتون لمزارعي مطروح خلال الموسم الحالي.


 أكد الدكتور محمد سالم مدير مركز البحوث التطبيقية، أن المعاصر تقوم علي خدمة مزارع الزيتون بمحافظة مطروح، حيث يتم العصر هذا العام بمبالغ رمزية وهو.60 قرش للكيلو وهو ما يعتبر مساهمة من مركز التنمية المستدامة للمزارعين.

 

ويبدأ أهل البادية في صحراء مصر الغربية، في جني محصول الزيتون الذي تشتهر بزراعته مدن ومراكز المحافظة والمنطقة الواقعة بين قرية فوكة شرقا وحتى مدينة السلوم غربا.

ويعتبر موسم الأمطار الغزيرة وعمر الشجرة، أحد أهم الأسباب التي تعد بموسم إنتاج مثمر من عملية استخراج عصير الزيتون وزيادة الكميات المنتجة من زيت الزيتون، حيث تؤدي قلة المطر إلى صلابة ثمرة الزيتون وتقل إنتاجها من الزيت.

 

ويؤكد المهندس إسلام محمد السيد مسئول وحدة التصنيع الزراعى بمركز التنمية المستدامة التابع لمركز بحوث الصحراء، أن وحدة التصنيع بالمركز بدأت منذ أيام موسم عصير الزيتون من مزارعى الصحراء، حيث يتم استقبال المزارعين بإنتاجهم من الزيتون ليتم وزنه واستخراج الزيت مقابل 60 قرشا للكيلو تيسيرا لأهل البادية الذين يعتمدون على زراعة الزيتون.

وعن مراحل إنتاج عصير الزيتون، يشير إلى أنها تبدأ بمرحلة غسيل الزيتون فى الهواية الخاصة به لنزع المخلفات وأوراق شجرة الزيتون، ثم يتم فرم الثمر عن طريق آلة المجرشة، ليصبح كالعجينة ثم تتم مرحلة التقليب على حسب نسبة الزيت في الزيتون ليدخل المرحلة النهائية والأخيرة وهى مرحلة الطرد المركزي وهي أهم مرحلة فى إنتاج زيت الزيتون.

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا