مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي يناقش الإنتاج العربي المشترك

فعاليات مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي
فعاليات مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي

عقدت إدارة مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي ندوة ناقشت خلالها موضوع الإنتاج المشترك بين الدول العربية، وإمكانية الاستفادة من التقارب الثقافي، اللغوي والجغرافي لخلق سينما عربية وإفريقية ترقى لمصاف السينما العالمية.

جاء ذلك بحضور نخبة من كبار السينمائيين بالعالم العربي كالمخرج الكبير المصري خيري بشارة، والمخرج الجزائري أحمد راشدي، والمخرج المغربي عبد الرحمان التازي، وحضور نجوم الفن السابع من مختلف الدول العربية، من بينهم النجم أحمد الفيشاوي والمخرج سعيد حامد، و المخرج خالد الزدجالي  السينمائي من سلطنة عمان،  والمخرج الكويتي حمد الصراف، والناقد وعضو لجنة التحكيم عبد الستار ناجي.

وقد عبر النجم المصري أحمد الفيشاوي، عن امتنانه لإدارة المهرجان التي  استطاعت أن تفتح الباب أمام صناع السينما من أجل مناقشة وإيجاد حلول للتوافق ترضي كل الأطراف من أجل خلق سينما عربية إفريقية تناقش قضاياها وتعبر عن همومها، كما عبر عن استعداده للتخفيض من أجره إذا كان الأمر لخدمة السينما العربية ولصالح الأعمال الفنية التي ترقى لطموحات المتلقي العربي.

أما رئيسة المهرجان السيدة  فاطمة النوالي أزار، عبرت عن ترحيبها بالفكرة وقالت إنها لن تنجح إلا بتضافر الجهود، ودعم المبادرات الفردية لصناع السينما، والعزيمة القوية لتنفيذ هذا المشروع الطموح وإلا سيبقى رهبن الندوات واللقاء، كما دعت الموزعين إلى فتح الآفاق لتوزيع الأعمال السينمائية المغربية خصوصا والعربية عموما لتمكين الجمهور للتعرف عليها، والتفكير في إنتاج أفلام بتكلفة أقل من أجل تسهيل التعاون العربي في المجال السينمائي.

وفي نهاية الندوة، دعي المخرج الجزائري أحمد راشدي إلى تبني الفكرة وعرضها على إدارة المهرجان، وقدم دعمه التام للأعمال المقترحة الشيء الذي رحب به الحاضرون، ولقي استجابة من قبل المخرج سعيد حامد وعرض على الحضور توصية بتشكيل لجنة لتدارس فيلم مشترك  بين الدول الحاضرة خلال الدورة الثانية لمهرجان الدار الفيلم العربي .

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا