أبي أحمد: إثيوبيا مستعدة لإجراء الانتخابات العام المقبل

أبي أحمد
أبي أحمد

قال رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد إن بلاده ستواجه مشاكل إذا أجلت الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في مايو أيار العام المقبل مشيرا إلى العنف السياسي الذي وقع في السابق.

وقال أبي أحمد الذي فاز بجائزة نوبل للسلام هذا العام في كلمة أمام البرلمان "تحتاج الديمقراطية إلى الممارسة، إذا قلنا إننا لا نستطيع إجراء الانتخابات الآن سيحدث الكثير من المشاكل بسبب ذلك. يجب أن نعمل من كل قلوبنا من أجل بناء الثقة العامة".

وأضاف أن مفوضية الانتخابات لديها التمويل والقدرة على إجراء الاقتراع في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 105 ملايين نسمة.

وستكون الانتخابات المقبلة الأولى التي تجرى في ظل أبي أحمد الذي شغل المنصب في أبريل نيسان العام الماضي ثم بدأ في إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية.

وأجرت إثيوبيا الانتخابات بانتظام منذ عام 1995 لكن أيا منها لم تكن تنافسية باستثناء انتخابات عام 2005 التي اندلعت بسببها أعمال عنف بعد أن قالت المعارضة إنه شابها التزوير. وفي ذلك الوقت قتلت قوات الأمن نحو 200 محتج كما سجنت الحكومة سياسيين كثيرين .

وقال أبي أحمد "تعلم شعب إثيوبيا دروسا من الصراع الذي حدث بعد الانتخابات العامة في 2005. إثيوبيا لا تريد الآن اندلاع صراعات لها صلة بالانتخابات".
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا