البرلمان البريطاني يصوت لصالح «البريكسيت».. ويرفض الجدول الزمني

بوريس جونسون
بوريس جونسون

صوت نواب البرلمان البريطاني، اليوم الثلاثاء، لصالح اتفاق "بريكسيت" الذي توصل إليه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والاتحاد الأوروبي.

وفي الوقت نفسه، رفض مجلس العموم البريطاني إقرار الجدول الزمني لمناقشة قانون اتفاق بريكست ليصبح تحقيقه في الموعد المحدد شبه مستحيل.

وفي السياق ذاته، علق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مناقشة القانون الخاص بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال جونسون إنه "بطريقة أو بأخرى سنخرج من الاتحاد الأوروبي بحلول 31 أكتوبر". 

وكان جونسون قد هدد، اليوم الثلاثاء، بسحب اتفاق بريكست من البرلمان والمطالبة بإجراء انتخابات تشريعية مبكرة إذا رفض النواب تحديد جدول زمني في وقت سريع لاقرار النص، ما يجعل من الصعب المصادقة عليه بحلول 31 أكتوبر.

وقال أمام مجلس العموم "إذا رفض البرلمان السماح بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وقرر تأجيل كل شيء إلى كانون الثاني/يناير أو حتى الى وقت لاحق فسيتعين سحب النص والذهاب إلى انتخابات مبكرة".

وفي وقت سابق، قرر مجلس العموم البريطاني، السبت الماضي، إرجاء التصويت على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، بينما أكد رئيس الوزراء بوريس جونسون أنه لن يفاوض الأوروبيين على تأجيل جديد.

وصوت البرلمان البريطاني بأغلبية 322 صوتاً، مقابل 306 أصوات، لصالح تعديل تشريعي يفرض على حكومة جونسون طلب تأجيل الخروج لنهاية يناير 2020، حتى إقرار اتفاق "بريكست" الجديد من قبل مجلس العموم.

وبموجب التعديل التشريعي، يتعين على رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إرسال خطاب يطالب الاتحاد الأوروبي بمدّ أجل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حتى نهاية يناير عام 2020.
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا