تركيا تقيل 4 رؤساء بلديات أعضاء في حزب الشعوب الديمقراطي «المؤيد للأكراد»

علم تركيا
علم تركيا

أقالت تركيا أربعة رؤساء بلديات من حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد وعينت مسؤولين حكوميين مكانهم، حسبما أفاد مكتبا اثنين من حكام الأقاليم، وذلك في إطار حملة موسعة على المجالس البلدية، التي يسيطر عليها الحزب.

وتتهم أنقرة حزب الشعوب الديمقراطي بأن له صلات بحزب العمال الكردستاني المحظور. وأقالت حتى الآن 12 رئيس بلدية من ذلك الحزب منذ الانتخابات البلدية التي أجريت في مارس الماضي بسبب صلاتهم المزعومة بالإرهاب.

وذكر مكتبا اثنين من حكام الأقاليم أنه تم إقالة رؤساء بلديات كايابينار وبسميل وكوكاكوي، في إقليم ديار بكر ورئيس بلدية إرجيش في إقليم فان الشرقي، وتعيين مسؤولين إداريين بدلًا منهم.

وقالت مكاتب الحكام إن ثلاثة من رؤساء البلديات الأربعة محتجزون حاليًا بتهم تتعلق بالإرهاب، في حين أعلن مكتب مدعي عام ديار بكر أنه تم الإفراج عن رئيس بلدية بسميل السابق بموجب رقابة قضائية.

وقال حزب الشعوب الديمقراطي إن ستة من مرشحيه الفائزين بأغلبية الأصوات في انتخابات رؤساء البلدية، التي أُجريت في مارس الماضي، لم يحصلوا على شهاداتهم الانتخابية، بسبب إقالتهم في السابق من مناصب عامة بموجب مرسوم.

وأقالت تركيا في أغسطس المنصرم رؤساء بلديات ديار بكر وماردين وفان، وهي ثلاث مدن كبرى فاز فيها حزب الشعوب الديمقراطي في الانتخابات.

وقال مكتب المدعي العام الإقليمي إن سلجوق مزراقلي، الذي أُقيل من منصبه في ديار بكر، مسجونٌ وفي انتظار محاكمته اليوم.

وقبيل الانتخابات البلدية في مارس، أقالت الحكومة نحو مائة من رؤساء البلديات في مدن يسيطر عليها حزب الشعوب الديمقراطي وعينت مسؤولين حكوميين بدلا منهم.

وينفي حزب الشعوب الديمقراطي أي صلات له بحزب العمال الكردستاني، لكنه لا يعتبره منظمة إرهابية.

وحزب الشعوب الديمقراطي هو الحزب الوحيد في البرلمان التركي، الذي يعارض عملية نبع السلام، في شمال شرق سوريا.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا