الاتحاد الأوروبي يرعى النسخة التانية لمهرجان «متحف المنيل» 

مهرجان متحف المنيل للموسيقى
مهرجان متحف المنيل للموسيقى

تعقد جمعية أصدقاء قصر المنيل برئاسة الأمير عباس حلمي، غدا الأربعاء، مؤتمرًا صحفيًا بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة، تحت رعاية الاتحاد الأوروبي ووزارتي الآثار والثقافة وذلك للإعلان عن  عن تفاصيل  مهرجان متحف المنيل للموسيقى والفنون العالمية في نسخته الثانية، بالفترة من 28 أكتوبر إلى 9 نوفمبر 2019، بمشاركة نخبة من أهم الموسيقيين من بعض دول العالم لتقديم برنامج حافل من الموسيقى الكلاسيكية، بالتوازى مع عرض مقتنيات متحف قصر المنيل المميزة.


ومن جانبه أشار وليد الدرمللي منسق عام المهرجان، إلى أن إدارة المهرجان سوف تهدي النسخة الثانية إلى روح فنان الأوبرا العالمي الراحل حسن كامي، الذي شغل منصب المدير الفني للمهرجان في نسخته الأولى وله اسهامات عديدة في النهوض بالموسيقي العالمية.


وأكد "الدرمللي" على أن الدورة الثانية تصنع حالة من التفرد فى المزج بين كلاسيكيات الموسيقى العالمية وأعمالنا التراثية المتميزة، فالمهرجان يهدف إلى الارتقاء بالذوق العام وإعادة إحياء التراث المصرى الموسيقى من خلال حفلات مشتركة وورش عمل تجمع موسيقيين من حول العالم.


يذكر أن مهرجان متحف المنيل للموسيقى والفنون العالمية، يقام أيضاً تحت رعاية عدة سفارات ومعاهد ثقافية منها المركز الثقافى الفرنسى المركز الثقافى الإيطالي، السفارة الإسبانية، المركز الثقافي النمساوي، السفارة التشيكية، السفارة السلوفاكية، وجاءت فكرة المهرجان بعد سلسلة من الحفلات الموسيقية قدمتها الجمعية خلال السنوات السابقة بهدف جمع الأموال من أجل ترميم القصر وصالات العرض.
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا