نصائح للسيدات المقبلات على تقنية الحقن المجهري

الحقن المجهري
الحقن المجهري

أعلن الدكتور أحمد عاصم الملا استشاري الحقن المجهري والمناظير النسائية، عن أهم أسباب نجاح تقنية الحقن المجهري، خلال تكريمه بمؤتمر الجمعية الأمريكية والذى عقد بولاية فلاديفيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح الدكتور أحمد عاصم، أن تقنية الحقن المجهري يجب أن يلازمها الاهتمام بتقنيات طبية وعلاجية أخرى وإجراء التحاليل اللازمة للعمل على التأكد من نجاح العملية من عدمها والعمل على حل المشكلات تمهيدا للعملية، وكذلك متابعة ما بعد مرحلة الحمل.

وقال إن تقنية الحقن المجهرى لكي تنجح يجب أن تقترن ببعض المعايير الطبية، أهمها علاج السبب الذي قد يعيق نجاح العملية، بالإضافة إلى علاج الأسباب الرئيسية لمنع الحمل، أو السبب الذي يستدعى وجوب عمل الحقن المجهرى للزوجة.

وأضاف الملا، أن تكيس المبايض مرض شائع لدى السيدات، ويسبب ارتفاع هرمونات الذكورة في جسم المرأة ما يؤدي إلى إصابتها بالصلع الرجالي وظهور حب الشباب فضلا عن ذلك تصاب بزيادة الوزن السريع وارتفاع مستويات الأنسولين وعدم مقاومتها في الجسم، ويتم اكتشاف المرض من خلال فحص السونار المهبلي وعند وجود 10 أو 12 بويضة بحجم 8 مللي على المبيض؛ يتم التشخيص بالإصابة بتكيسات المبايض.

وأشار إلى أن علاج تكيس المبايض عند النساء يرتكز على الحالة المرضية الخاصة بكل امرأة على حدة حيث يؤثر وزنها وإصابتها بالسمنة على مدى استجابة تلقيها للعلاج، فإنقاص الوزن يؤدي إلى انتظام الدورة الهرمونية في الجسم مما يسهل حدوث الحمل خصوصا مع تلقي علاج تكيسات المبايض البسيط.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا