فيديو| أحد أبطال القوات البحرية يروي ذكرياته مع المدمرة إيلات

 اللواء بحري حامد فتوح
اللواء بحري حامد فتوح

قال اللواء بحري حامد فتوح، أحد أبطال القوات البحرية في حرب الاستنزاف، إنه له ذكريات عديدة مع المدمرة الإسرائيلية "إيلات"، حيث كان قد وقف بالقرب منها في أثناء تسليم الجثث الإسرائيليين للصليب الأحمر، وشاهد بنفسه جولدا مائير وموسى ديان في مقدمة استقبال الجثث.

وأضاف فتوح، خلال حوار في برنامج "رأي عام"، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على شاشة "TeN"، أنه كان في ذلك الوقت مجند، ولم يكن يملك سلاح حيث كان يسير متخفيا وهو وأحد أصدقائه، وارتدوا الملابس التي يرتديها العاملين والفنيين في قناة السويس.

وتابع: "قيادات إسرائيل كلها كانت جاية تستقبل 23 جثة إسرائيلي، والله لو معايا سلاح كنت خلصت عليهم، والله ياريت".

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا