«البيئة» تحتفل بيوم الطيور المهاجرة تحت شعار «كن الحل للتلوث البلاستيكي»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

شاركت وزارة البيئة، العالم الاحتفال باليوم العالمي للطيور المهاجرة، تحت شعار "كن الحل للتلوث البلاستيكي"، وذلك على هامش البرنامج التدريبي الخاص بإعداد المرشد البيئي، والمنعقد بمدينة شرم الشيخ، بالتعاون مع مشروع صون الطيور الحوامة المهاجرة، وبحضور ممثلين عن وزارة السياحة وعدد من خبراء الطيور ومنظمات المجتمع المحلي والشباب.

وتهدف الاحتفالية إلى تسليط الضوء على خطورة التلوث البلاستيكي على حياة الطيور المهاجرة ودور الفرد في حمايتها، بالإضافة إلى عرض جهود وزارة البيئة ومشروع صون الطيور المهاجرة والحد من استهلاك البلاستيك لحماية البيئة والتنوع البيولوجي.

وتضمنت الاحتفالية تسليط الضوء على دور مصر، باعتبارها أحد مسارات هجرة الطيور في العالم، حيث تعبر مئات الملايين من الطيور خلالها كل ربيع وخريف، وتقضي الكثير من الطيور الشتاء في المناطق الرطبة بمصر مما يجعلها مشتى دولي مهم للطيور المائية.

واستعرضت الاحتفالية جهود وزارة البيئة لتقليل حدة المخاطر التي تواجه الطيور المقيمة والمهاجرة، حيث يتم التنسيق مع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة أثناء مراحل تنفيذ محطات مزارع طاقة الرياح بمناطق عبور الطيور لتقليل تأثيرها عليهم، كما تقوم الوزارة بتشديد إجراءات الرقابة لمنع الصيد الجائر وضبط المخالفين وإطلاق سراح الطيور التي يتم ضبطها.

وتعمل الوزارة على الاستفادة القصوى من موسم الهجرة، من خلال مشروع "صون الطيور الحوامة"، والذي يهدف للترويج لسياحة مشاهدة الطيور، والتي ستصبح أحد الروافد الأساسية للسياحة، وهو ما يتم تنميته بالبرامج التدريبية التي يتم تنظيمها للمرشدين السياحيين البيئيين وتجهيز نقاط للمشاهدة، بالإضافة إلى إنشاء موقع للترويج على شبكة الإنترنت.

يذكر أن اليوم العالمي للطيور المهاجرة يوافق السبت الثاني من شهري مايو وأكتوبر من كل عام، ليشمل مسارات هجرة الطيور وعودتها إلى مواطنها.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا