في ذكرى ميلاده| ما لا تعرفه عن نجم «الكوميديا المتزنة»

الفنان الراحل "حسن عابدين"
الفنان الراحل "حسن عابدين"

يحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان القدير حسن عابدين، ويُعد من أكبر الممثلين المخضرمين الذين قدموا العديد من الأدوار المختلفة و الاستثنائية على الشاشة والمسرح، ورائدًا في تقديم الكوميديا المتزنة التي كان ينفرد بتقديمها دون عن غيره.

 

وكان "عابدين" جدير في أن يقدم الشكل الكوميدي دون اصطناع، فهو من مدرسة "نجيب الريحاني، وعلي الكسار"، اللذان قدما العديد من الأدوار الهادفة والتي كانت لا تمد للكوميديا بصلة، ولكن صنفهم الجمهور على أنهم "ممثلين كوميديا".
 

ولـ "حسن عابدين" عدة أدوار تجسده في "الأب الحنون والموظف المطحون والإنسان الطيب ودور الضابط والباشا، ولعب الأدوار الكوميدية والتراجيدية باقتدار.

 

وكان يميل "حسن عابدين" دائما أن يشارك في الأعمال التي تأخذ الطابع الاجتماعي، التي تفيد المجتمع في أهم الأمور الاجتماعية، وشارك في مسلسلات تظل حتى الآن عالقة في أذهان الجمهور حتى يومنا هذا، مثل "أبنائي الأعزاء شكرا، رفقاً أيها الأبناء، هو وهى "المعدية، أنا وأنت وبابا في المشمش، أهلا بالسكان".

 

كما شارك "عابدين" أيضا في سهرة تليفزيونية اجتماعية بعنوان "الثانوية العامة"، و ناقش في هذا المسلسل مدى المعاناة التي يعاني منها أولياء الأمور بسبب أبنائهم الطلاب الملتحقين بالثانوية العامة في ذلك الوقت، مثل "مشاكل الدروس الخصوصية وكيفية تربية الشباب في سن المراهقة"، كما أعطى هذا المسلسل حلول كثيرة لكم كبير من المشاكل التي كان يعاني منها الطلاب في ذلك الوقت.

 

وشارك أيضاً الفنان القدير في العديد من الأفلام الهامة التي تم عرضها في فترة الثمانيات، مثل "درب الهوى، عيب يالولو يا لولو عيب، مملكة الهلوسة، عنبر الموت، الشيطان أمرأة، العذاب فوق شفاة تبتسم، فيفا زلاطة".

يذكر أن "حسن عابدين" ممثل مصري من جذور "سورية"، و كان من ضمن جنود الجيش المصري أثناء حرب فلسطين سنة 1948، وتم أسره والحكم عليه بالإعدام، وتم ونجح الجيش المصري في إنقاذه قبل اللحظات الأخيرة قبل إعدامه 

توفى نجم "الكوميديا المتزنة" القدير "حسن عابدين" في صمت عام 1989، عن عمر يناهز 58 عام، بعد صراع طويل مع مرض سرطان الدم .
 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا