بمشاركة 8 فرق فنون شعبية.. أسوان تحتفل بتعامد الشمس على رمسيس الثاني

تعامد الشمس علي رمسيس الثاني
تعامد الشمس علي رمسيس الثاني

تحتفل محافظة أسوان فجر، الثلاثاء 22 أكتوبر، بظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني داخل قدس الأقداس، الذي يتكون من منصة تضم تمثال الملك رمسيس الثانى جالسا وبجواره تمثال الإله رع حور أخته والإله آمون بالإضافة إلى تمثال رابع للإله بتاح.

في معبده بمدينة أبو سمبل، والتي تبعد عن مدينة أسوان بمسافة 280 كيلو متر في اتجاه الجنوب، تحدث تلك الظاهرة الفلكية الفريدة، مرتين في العام يومي 22 أكتوبر، ويوم 22 فبراير، وكانت قبل انقاذ المعبد من الغرق ونقله لموقعه الحالي تحدث يومي 21 أكتوبر و21 فبراير، ويقال إن حدوث هذه الظاهرة الفلكية يتوافق مع يوم ميلاد الملك ويم تتويجه على العرش.

وأكد د.عبد المنعم سعيد مدير أثار أسوان والنوبة، على عدم صحة هذه المقولة، وأن الظاهرة تحدث مع بدء موسم الزراعة وبدء موسم الحصاد.

وقال إنه تقرر فتح أبواب المعبد أمام الزائرين يوم تعامد الشمس من الساعة الرابعة فجرا، لدخول السائحين والزائرين لمتابعة ومشاهدة ظاهرة تعامد الشمس على قدس الأقداس، لافتا لأنه من المتوقع أن يبدأ التعامد فى الساعة 5 صباحا و49 دقيقة وتستمر لمدة 20 دقيقة.

وقال حسن عبد القادر أمين غرفة الشركات السياحية، إنه يصاحب ظاهرة التعامد أرتفاع نسبي في الوفود السياحية، وزيادة في نسب الاشغال الفندقي وخاصة بالفنادق العائمة، ومن المتوقع أن يشاهد التعامد ما يقرب ثلاثة ألاف سائح من مختلف الجنسيات.

ومن جانب، أخر شدد اللواء أحمد أبراهيم محافظ أسوان، على رفع درجة الاستعداد وحالة الطوارئ بالمستشفيات والإسعاف والكهرباء للتعامل السريع والفوري مع أي أحداث طارئة، وقيام المحليات بتكثيف أعمال النظافة العامة والتجميل والتشجير لإضفاء الشكل الجمالي والحضاري بالمدن والمراكز، علاوة على قيام الأجهزة الأمنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمين الفعاليات.

وتشهد احتفالات هذا العام، مشاركة 8 فرق فنون شعبية بإجمالي 300 فنان وفنانة وهي أسوان وتوشكي وبور سيعد وغزل المحلة وملوي وقنا وشلاتين والوادي الجديد والتي أطلقت عروضها في الفترة من 16 إلى 18 أكتوبر على مسارح وقصور وبيوت الثقافة بمدن السباعية والرديسية وكوم أمبو ونصر النوبة ودراو، بجانب مركز ومدينة أسوان، لافتاً إلى أن فرق الفنون الشعبية ستتوجه إلى مدينة أبو سمبل السياحية فى 21 أكتوبر لتقديم عروضها فى ليلة تعامد الشمس بصحن معبدي أبو سمبل عقب عرض الصوت والضوء، ثم تنتقل لتقدم عروضها بمسرح السوق بوسط المدينة والذى سيسبقه إفتتاح معرض منتجات القافلة الثقافية لأطفال المناطق الحدودية من مختلف المدن والمراكز والتي ستستمر فى الفترة من 16 إلى 21 أكتوبر، حيث يشمل المعرض منتجات ورش الحرف البيئية وتصنيع مسرح العرائس، فيما تختتم عروضها الفنية أثناء مشاهدة ظاهرة تعامد الشمس بساحة المعبد وسط الألاف من السائحين والزائرين المصريين.

وأشاد محافظ أسوان بالتعاون المثمر والبناء من الهيئة العامة بقصور الثقافة بقيادة الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة ورعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، بجانب الدعم الكبير لهذا الحدث العالمي من وزارة الأثار بقيادة الدكتور خالد العناني.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا