لافروف: نرفض وجود أي تشكيل عسكري مسلح غير شرعي في سوريا

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

أكد وزير الخارجية الروسي «سيرجي لافروف» أن موقف بلاده ثابت تجاه القضية السوري، موضحا أن بلاده ترفض وجود أي تشكيل عسكري مسلح غير شرعي على الأراضي السورية.


وقال لافروف - في مؤتمر صحفي مع نظيره البلغاري، حسبما نقلت "روسيا اليوم" الإخبارية الاثنين 21 أكتوبر، أن روسيا مستعدة لتشجيع التواصل المباشر بين الأطراف المعنية في سوريا وفق اتفاق "أضنة"، وكذلك مساعدة الأكراد والحكومة السورية على الحوار المباشر، داعيا إلى ضرورة الحوار بين سوريا وتركيا، وأن موسكو مستعدة للعب دور في ذلك.


وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد استند في وقت سابق على"اتفاق أضنة" المبرم بين أنقرة ودمشق عام 1998، لتبرير تدخل قواته في سوريا، إلا أن هذا الاتفاق يعد ذريعة لتركيا للتدخل في الأراضي السورية.


جدير بالذكر أن اتفاق "أضنة" ينص على تعاون سوريا بشكل كامل مع تركيا في مكافحة الإرهاب عبر الحدود، وإنهاء دمشق جميع أشكال دعمها لحزب العمال الكردستاني، وإخراج زعيمه – حين ذاك - عبد الله أوجلان من أراضيها، وإغلاق معسكراته في سوريا ولبنان، ومنع تسلل عناصر هذا التنظيم إلى تركيا.
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا