رئيس الوزراء اليمني: لن نتهاون مع العناصر الإرهابية والإجرامية ومن يقف ورائهم

رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك
رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك

 أشاد رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، اليوم الاحد، بجهود السلطة المحلية بمحافظة مأرب والاجهزة الامنية والعسكرية في تصديها الحازم والرادع للعناصر الخارجة عن النظام والقانون، موجها بعدم التهاون او المهادنة في ملاحقة العناصر الاجرامية والإرهابية ومن يقف ورائهم حتى ينالوا العقاب الرادع والعادل.

وذكرت وكالة الانباء اليمنية "سبأ" انه جاء ذلك خلال اتصال هاتفي اجراه رئيس الوزراء، مع محافظ مأرب سلطان العرادة، للاطلاع على الخطوات المنجزة لاستئناف تصدير النفط الخام، بما في ذلك الترتيبات الامنية وجهود الاجهزة الامنية والعسكرية في ردع العناصر المشبوهة والخارجة عن النظام والقانون والتي تحاول يائسة عرقلة دوران عجلة الاقتصاد والتنمية في مأرب.

وأكد رئيس الوزراء علي دعم الحكومة الكامل لخطط السلطة المحلية من اجل استئناف انتاج وتصدير النفط بشكل كامل وفق الجداول الزمنية المعدة بهذا الخصوص.

وأشار إلى ان هناك مؤشرات ايجابية لتواصل الحكومة القائم مع بقية الشركات العاملة في مجال النفط والغاز في اليمن لعودتها لاستئناف عمليات الانتاج والاستكشاف في مناطق عملها بالمحافظات المحررة، لافتا الى حرص الحكومة على تأمين الاجواء الملائمة والجاذبة لاستغلال الامكانيات الواعدة في قطاع النفط والمعادن بما يعود بالنفع على المواطنين، وذلك بجذب المستثمرين والشركات الاستثمارية للاستفادة من هذه الفرص، وتقديم كل اشكال الرعاية والدعم لإنجاح نشاطها واستثماراتها.

واستمع رئيس الوزراء من محافظ مأرب إلى مستجدات الاوضاع في المحافظة في المجالات الخدمية والتنموية والامنية، ومستوى التنسيق القائم مع الوزارات المعنية لتنفيذ المشاريع المجدولة في هذه الجوانب.

وعبر محافظ مأرب عن تقديره الكبير لدولة رئيس الوزراء على متابعته المستمرة اولا باول لمستجدات الاوضاع في المحافظة، وحرصه على تحقيق انجازات تخدم المواطنين في الجوانب المعيشية والخدمية، مؤكدا ان السلطة المحلية والاجهزة الامنية والعسكرية وبالتعاون مع جميع المواطنين لن يتهاونوا في ردع أي عناصر خارجة عن النظام والقانون تحاول اثارة المشاكل في المحافظة.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا