بسبب بروس لي..منع فيلم أمريكي في الصين 

بروس لي
بروس لي

منع فيلم "مرة في هوليوود" للمخرج كوينتن تارانتينو مؤقتًا في الصين بسبب مشهد يعرض الممثل المحترف في الفنون القتالية، بروس لي.


ولم يأتي بيان رسمي عن سبب إلغاء الفيلم، المقرر عرضه في 25 أكتوبر، ونقلت مصادر منشور "فاراياتي"، أن الأمر يتعلق بالشكوى التي قدمتها ابنة بروس لي، وسيتم عرض الصورة فقط بعد قطع المشهد.


واعتبرت شانون لي، ابنة بروس لي، في تصريحات لها مع موقع "ذا راب"، أن المشهد صور والدها بأنه "مغرور سافل" بحسب وصفها، مؤكدة أنه خاض الكثير من الصعوبات لكي ينال الشهرة والأضواء.


وتابعت "لي" أنها تتفهم أن الفيلم تعمد عرض شخصياته بصورة كاريكاتورية، ولكنهم لم يفعلوا هذا مع الممثل الأمريكي الراحل، ستيف ماكوين، متسائلة لماذا تعاملوا بهذه السخرية مع والدها تحديدا.


ولم يصدر حتى الآن، أي توضيح من مخرج الفيلم، كوينتن تارانتينو، بشأن ظهور المشهد الخاص ببروس لي.


وتوفي بروس لي، وقتما كانت ابنته شانون طفلة في عمر الأربع سنوات.


ويشهد فيلم "Once Upon a Time in Hollywood" على اللقاء السينمائي الأول، بين نجمي هوليوود، ليوناردو دي كابريو وبراد بيت، كما أنه الفيلم التاسع في مسيرة المخرج كوينتن تارانتينو.


واستطاع الفيلم أن يتخطي التوقعات، ليحقق رسميا أعلى افتتاحية نهاية الأسبوع للمخرج كوينتن تارانتينو، إذ جنى ما يقدر بنحو 40.4 مليون دولار بين يومي الجمعة وأمس الأحد، وفقا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا