إشادة عالمية بنجاح مبادرة السيسي «الاستثمار في رأس المال البشري»

وزيرة الاستثمار تشارك في جلسة حول حماية الصحة العالمية
وزيرة الاستثمار تشارك في جلسة حول حماية الصحة العالمية

شاركت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، في جلسة حول حماية الصحة العالمية بعنوان "المقاومة الميكروبية والتهديدات الوبائية"، على هامش الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي.

بحضور أنيت ديكسون، نائب رئيس البنك الدولي لشئون التنمية البشرية، وأكسل فان تروتسنبرج، المدير التنفيذي للعمليات بالبنك الدولي، ولورا تاك، نائب رئيس البنك الدولي لشئون التنمية المستدامة، والسيدتيدروس أدهانوم غيبرييسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، وماجنوس هيونيك، وزير الصحة وكبار السن في الدنمارك، وأدم بريت جوير، مساعد وزير الصحة الأمريكي، وماثيو ريكروفت، السكرتير الدائم لوزارة التنمية الدولية البريطانية، ومارجيتا جاجر، نائب المدير العام للمفوضية الأوروبية، وهنريتا فور، الرئيس التنفيذي لليونيسف، وشويتشي هوسودا، مدير قسم سياسات التنمية باليابان، والسفير راجي الأتربي، المدير التنفيذي لمصر لدي البنك الدولي. 
وأشاد الحضور من البنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية، بالانجازات التي حققتها مصر في إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى، في الاستثمار في رأس المال البشرى، خاصة في قطاعي التعليم والصحة وعلى رأسها قطاع الرعاية الصحية، وأهمها منظومة التأمين الصحي الشامل، ومبادرة 100 مليون صحة، التي أطلقها السيد الرئيس، للكشف المبكر عن الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكر والالتهاب الكبدي الوبائي، ومكافحتها، كما قامت مصر بنقل تجربتها في مكافحة الأمراض المزمنة إلى عدد كبير من الدول الأفريقية، التزاما بدورها الريادي في تنمية القارة الأفريقية، ومواجهة التحديات التي تواجه قطاع الصحة في القارة والبلدان النامية عموما، خاصة مع ترأس مصر للاتحاد الأفريقي.
وأشارت الدكتورة سحر نصر، إلى أن السيد الرئيس يضع على قمة أولوياته الاستثمار في الإنسان المصري من خلال تطوير منظومة الرعاية الصحية، وجذب التمويل التنموي والاستثمارات إلى هذا القطاع الهام، كما تنفذ مصر برنامج طموح لمحاربة الميكروبات والتهديدات الوبائية من خلال خطة وطنية شاملة للإصلاح الصحي، تم وضعها وتنفيذها بالتشاور مع البنك الدولي، الشريك التنموي الاستراتيجي لمصر. 
وذكرت الوزيرة، من أهم ملامح التطوير المنجز في مصر، هو تطوير قاعدة بيانات عن صحة السكان، بالتعاون مع البنك الدولي، والتي يتم استخدامها بشكل فعال لوضع وتنفيذ خطط الدولة في  مجال الرعاية الصحية، لفائدة المواطنين المصريين. 
وطالبت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي مجموعة البنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية بالاستمرار في تعزيز دوريهما الريادي في دعم الدول الأفريقية في مكافحة التهديدات الوبائية.
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا