صدمة لمحبي «القهوة».. تختفي 2080

صدمة لمحبي القهوة.. تختفي 2080
صدمة لمحبي القهوة.. تختفي 2080

على الرغم من أننا لا نستطيع أن نتخيل صباحنا بدون فنجان القهوة، فقد يصبح هذا المشروب ذكرى يرويها الإباء والأجداد لأبنائهم وأحفادهم، حيث يواجه البن تهديداً بالانقراض، ولا يستطيع أحد الحصول على فنجان واحد. 

القهوة تعتبر الصناعة الأساسية لـ80 و90% من المزارعين في العالم من أصحاب الأراضي الزراعية والذي معظمهم يعيشون في البلدان النامية مثل البرازيل، وفيتنام، وكولومبيا، وغواتيمالا، وإثيوبيا، وإندونيسيا.

وبحسب موقع Healthy Food House، نتيجة للاحتباس الحراري الذي يهدد المحاصيل، والأزمة الاقتصادية التي تدفع المزارعين إلى ترك عملهم الأساسي، يحذر الخبراء من أننا قد نفقد قريبًا القهوة، إذا لم تحدث تغييرات خطيرة.

حذر تقرير صادر عن معهد المناخ من أنه في حالة استمرار ظاهرة الاحتباس الحراري، فقد تنقرض القهوة، وقال الباحثون إنه بحلول عام 2050، من المتوقع أن تقل مساحة الأراضي الزراعية المناسبة لزراعة البن إلى النصف بسبب ارتفاع درجات الحرارة والآفات والفطريات.


والأكثر من ذلك، أنه في حالة عدم إدراكنا لهذه الأزمة التي نواجهها، يتوقع الباحثون أن تنتهي القهوة من على وجه الكوكب بحلول عام 2080، وسيؤثر اختفائها على حوالي 120 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعتمدون على صناعتها.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا