أول إجراء من «التعليم» بشأن واقعة «نسيان تلميذ» داخل مدرسة بطنطا

الطفل داخل المدرسة
الطفل داخل المدرسة

استبعدت مديرية التربية والتعليم بالغربية، مديرة مدرسة العجيزي للتعليم الأساسي بطنطا، اثر إغلاق المدرسة على تلميذ بالصف الثاني الابتدائي خلال بحثه عن أخته التلميذة بنفس المدرسة.

وكشف مسؤول بمديرية التربية والتعليم بالغربية، أن الواقعة لم تستغرق أكثر من ربع ساعة وتوجه وكيل الوزارة إلى المدرسة وتم أصحاب التلميذ إلى أسرته، مبينا أن اللواء هشام السعيد، محافظ الغربية قرر استبعاد مديرة المدرسة من منصبها.

وكانت مدرسة العجيزي للتعليم الأساسي بمدينة طنطا، الفترة المسائية، شهدت وجود طالب داخل فناء المدرسة بمفرده، بعد غلق الباب الحديدي للمبنى، وانصراف جميع العاملين والإدارة دون أن يراه أحد، وسمع أهالي مقيمين بجوار المدرسة، استغاثة طفل خلف باب المدرسة الرئيسي، ما دعى أحدهم للصعود أعلى سور المدرسة، وإخراجه من الفناء، وكان الطفل في حالة بكاء شديدة.

وكشف شهود عيان، أن أهالي المنطقة تواصلوا مع شرطة النجدة، خوفا من كسر البوابة، ويقعوا تحت مسئولية قانونية.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية، وتبين أن الطالب يدعى علي كمال، بالصف الثاني الابتدائي، وجرى استدعاء مدير المدرسة والعاملين، وإخطار التربية والتعليم للبدء بالتحقيق في الواقعة.

وكشف مصدر مسئول بمديرية التربية والتعليم بالغربية، أن للطالب أخت في نفس المدرسة، وعقب انتهاء الفترة المسائية بحث عنها لفترة طويلة، ولم يجدها، تزامنا مع إغلاق باب المدرسة.

وأضاف المصدر، طلب عدم ذكر اسمه، أن وكيل الوزارة توجه إلى المدرسة فور إخطار غرفة عمليات المديرية بالواقعة، واصطحب الطالب إلى أسرته، موجها بالتحقيق في الواقعة ومحاسبة المقصرين.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا