أزمة المهاجم| «سطوة» الأجانب و«العواجيز» على لقب «هداف الدوري»

فلافيو
فلافيو

يواجه خط هجوم منتخب مصر الأول، أزمة عنيفة منذ اعتزال الثنائي عماد متعب، وعمرو زكي، في منتصف العقد الحالي بعدما استكمل هذا الثنائي الخطير مسيرة الهدافين الكبار الذين سبقوهم في تشكيل الفراعنة، وباعتزالهم حدثت حالة الفراغ في الخط الأمامي للمنتخب الوطني.

أسماء كبرى لمعت في سماء الكرة المصرية من الهدافين أصحاب القدرة على تحويل النصف فرصة إلى هدف في مرمى الخصوم، بدءًا من السيد الضظوي هداف النسخة الأولى للدوري الممتاز والذي توج باللقب 4 مرات، مرورًا بأساطير الترسانة حمدي عبد الفتاح وحسن الشاذلي ومصطفى رياض، وعلي أبو جريشة ومحمود الخطيب وحسن شحاته وثنائي غزل المحلة عماشة والمشاقي والمرحوم حازم وانتهاءًا بحسام حسن وأحمد بلال وعبد الحميد بسيوني وعبد الحليم علي ومحمد أبو تريكة ومحمد زيدان وعماد متعب وعمرو زكي.

وشهد العقد الأخير، أزمة كبرى في خط هجوم منتخب مصر دون مقدمات واضحة، بالتزامن مع ابتعاد متعب وعمرو زكي عن المشاركة بشكل أساسي مع أنديتهما واعتزال محمد زيدان ومن بعده الثنائي سالف الذكر، فكانت الضربة القاضية لخط هجوم منتخب مصر.

سطوة الأجانب

شهدت النسخ الـ10 المكتملة الأخيرة من مسابقة الدوري الممتاز تفوقًا أجنبيًا في الصراع على لقب الهداف بعد استعانة الأندية بمهاجمين أجانب وميل المدربين للاعتماد على المهاجم الأجنبي قوي البنية ومنحه الفرصة على حساب المواهب المحلية.

موسم 2008/09 شهد تتويج الثنائي الأنجولي أمادو فلافيو، مهاجم النادي الأهلي، والغاني إرنست بابا أركو، مهاجم طلائع الجيش، بلقب هداف الدوري المصري مناصفة بينهما بعد تسجيل كل منهما لـ 12 هدفًا.

وفي الموسم التالي 2009/2010، توج النيجيري بوبا منسواه، مهاجم اتحاد الشرطة، بلقب هداف الدوري المصري برصيد 14 هدفًا.

وبعد موسم 2010/11 الذي تقاسم فيه الثنائي محمود عبد الرازق «شيكابالا»، جناح نادي الزمالك، وأحمد عبد الظاهر، مهاجم نادي إنبي، لقب هداف الدوري برصيد 13 هدفًا لكل منهما، عادت الظاهرة من جديد وتوج الغاني جون أنطوي، مهاجم النادي الإسماعيلي، بلقب هداف الدوري موسم 2013/14 برصيد 11 هدفًا.

 

وبعد موسمين توج فيهما الظاهرة حسام باولو بلقب هداف الدوري مرتين متتاليتين مع الداخلية وسموحة، ثم أحمد الشيخ، جناح مصر المقاصة، عاد قمة هدافي الدوري للأجانب عبر المغربي وليد أزارو، مهاجم النادي الأهلي، في الموسم قبل الماضي 2017/18.

ظاهرة أحمد علي كامل

لم تغب المفاجآت عن لقب هداف الدوري المصري خلال السنوات العشر الأخيرة، فبعد ظاهرة حسام باولو الذي توج بلقب الهداف برصيد 20 هدف مع الداخلية بعد تخطيه سن الثلاثين وفي ظهوره الأول بالدوري الممتاز، جاء الموسم الماضي بمفاجأة جديدة حين توج أحمد علي كامل، مهاجم المقاولون العرب، بلقب الهداف برصيد 18 هدفًا.

أحمد علي كامل تخطى عامه الثالث والثلاثين، ورحل عن الإسماعيلي والزمالك ليستقر في المقاولون العرب في الموسم الماضي ليبهر الجميع بأداء مميز لم يسبق أن قدمه حتى في أعلى مستوياته، وانضم لمنتخب مصر قبل كأس الأمم الإفريقية 2019، لكن حرمته الإصابة من الاستمرار في المعسكر.

أحمد علي كامل انتقل إلى بيراميدز خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، ولكن لم يواصل التسجيل بالمعدل الذي أبهر به الجميع في الموسم المنقضي حتى الآن.

 

اقرأ أيضًا: أزمة المهاجمين في الكرة المصرية.. بين «ندرة» المواهب و«سطوة» الأجانب

أزمة المهاجم| أحمد بلال: طريقة لعبنا لا تناسبنا.. والحل في هذا القرار

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا