بعد كشف جبانة العساسيف

تسويق السياحة الثقافية: الحضارة المصرية تدهش العالم يومًا بعد يوم

محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية
محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية

قال محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، اليوم السبت، على هامش اكتشاف جبانة العساسيف، إن الحضارة المصرية القديمة ما تزال تخفي أسراها التي تتكشف لنا يوما بعد يوم، وماتزال ملهمة للعالم أجمع مدهش للفنانين وعلماء الآثار، هكذا استطاع الفنان المصري القديم يدهش العالم بتلك الألوان التي لم تتأثر علي آلاف السنين.

وأضاف أن لجنة تسويق السياحة الثقافية، تؤكد فخرها أن ذلك الكشف الأثري كان علي يد الأحفاد (البعثة الأثرية المصرية) و أنه يعد إضافة جديدة توسع من مساحة التنوع في البرامج السياحية الثقافية التي تتمتع مصر بها بشكل عام و الأقصر بشكل خاص.

و تابع "عثمان" أن لجنة تسويق السياحة الثقافية، تستعد حاليا لتنفيذ مشروع جسر الحضارات، وهو مشروع فني ثقافي يهتم بنشر أعمال إبداعية عن الحضارة المصرية القديمة، عبر مجموعة من الفنانين التشكلين العالميين من مختلف البلدان التي تهتم بالحضارة المصرية القديمة، وفي مستوي آخر يهدف المشروع إلي الترويج لتلك الحضارة و الدعوة لزيارة آثارها من خلال نشر تلك الأعمال عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وأشار رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، إلي أن الاكتشافات الجديدة ستكون ملهمة للفنانين الذين سيشاركون في ذلك المشروع الفني و الثقافي، مؤكدا أن اللجنة لديها إيمان كامل بأهمية مساندة جهود الدولة في التسويق للسياحة الثقافية التي تمثل محور فريد من عناصر الجذب للسائح المرتقب، وأنها سوف تتعاون مع كافة الجهات المعنية في الدولة مثل وزارات السياحة و الآثار و الثقافة في اختيار الفنانين و ترشيحهم للمشاركة في العمل.

و قال رئيس اللجنة، إن هدف المشروع أيضا توجيه رسالة سلام من بلد الحضارة للعالم و بناء تعاون علي جسر السياحة والثقافة الذي يجمع العالم لافتا إلي أن حالة الاستقرار الذي تشهدها مصر بفضل حكمة القيادة السياسية كان السبب في تضافر الجهود بين الحكومة و زيادة معدلات حركة السياحة، مشيدا بدور د. خالد عناني وزير الآثار في حجم الاكتشافات الأثرية التي تمت خلال العام الجاري و ارتفاع إرادات القطاع السياحي الذي حققته وزارة السياحة خلال العام المالي 18-19 بقيادة د. رانيا المشاط.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا