السفارة المصرية بلبنان تدعو المصريين لتوخي الحذر والابتعاد عن التجمعات

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

دعت السفارة المصرية في بيروت، جميع المواطنين المصريين في لبنان إلى ضرورة الابتعاد عن مناطق التجمعات والتظاهرات، وتوخي الحذر أثناء تنقلاتهم، والالتزام بما يصدر عن السلطات اللبنانية من تعليمات في هذا الشأن حفاظا على سلامتهم .

ووضعت السفارة  في بيان اليوم الجمعة أرقام هواتف متعددة لتمكين المواطنين المصريين من التواصل من خلالها مع السفارة في حال حدوث أي طارئ.

وكانت عدد من سفارات الدول العربية والأجنبية قد أصدرت خلال الساعات القليلة الماضية، تحذيرات مشابهة لمواطنيها بضرورة توخي أقصى درجات الحيطة والحذر والابتعاد تماما عن مناطق التظاهرات.

وتشهد جميع المناطق اللبنانية تظاهرات حاشدة منذ مساء أمس؛ احتجاجا على سوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، وجرى قطع الطرق الرئيسية والدولية، باستخدام العوائق والإطارات المشتعلة وصناديق القمامة.

وألغى رئيس الحكومة سعد الحريري، جلسة كان من المقرر أن يتم عقدها ظهر اليوم في قصر بعبدا الجمهوري برئاسة الرئيس ميشال عون، ومن المقرر أن يلقي الحريري كلمة خلال ساعات قليلة .

ودعا عدد من القوى السياسية إلى استقالة الحكومة، بدعوى أنها فشلت في التعامل مع مطالب المواطنين وعدم قدرتها على العمل لتحسين الأوضاع، على نحو ترتب عليه حدوث تدهور شديد في الأوضاع المالية والاقتصادية والمعيشية.

وشهدت البلاد انتشارا كثيفا لقوات الأمن والجيش في جموع البلاد؛ منعا لحدوث أعمال شغب أو إتلاف للممتلكات العامة والخاصة، لا سيما بعد أحداث الشغب الواسعة التي وقعت في الساعات الأولى من صباح اليوم.

ودعت وزيرة الداخلية ريا الحسن كافة اللبنانيين المشاركين في التظاهرات، إلى الحرص على الطابع السلمي وعدم التعرض للممتلكات العامة والخاصة، وألا يقوموا بقطع الطرق، وتفادي أعمال التكسير والتخريب، مؤكدة أن حرية التظاهر والاعتصام تمثل حقا مقدسا يكفله الدستور.

وأكدت وزيرة الداخلية - في تصريح - أن القوى الأمنية سوف تتعامل "بما يمليه عليه واجبها للحفاظ على سلامة المواطنين وأمنهم وممتلكاتهم". 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا