حقيقة إصابة «أسماك البلطي» بالميكروبات والديدان 

أسماك البلطي
أسماك البلطي

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول إصابة أسماك البلطي المُتداولة بالأسواق بالميكروبات والديدان نتيجة تغذيتها بمخلفات الدواجن والأعلاف الفاسدة.

 قام المركز ‏بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت تلك الأنباء، ‏مُؤكدةً أنه لا صحة لما تم تداوله حول إصابة أسماك البلطي بالميكروبات والديدان نتيجة تغذيتها بمخلفات الدواجن أو الأعلاف الفاسدة، وأن جميع الأسماك المتداولة بالأسواق سليمة وآمنة تماماً وصالحة للاستهلاك الآدمي، مُشيرةً إلى أن كافة الأعلاف المُستخدَمة لتغذية الأسماك بكافة المزارع مطابقة للمواصفات والمعايير الرقابية والصحية، وأن الوزارة مُلتزمة بالقوانين التي تُجِرِم تغذية الأسماك بمخلفات الدواجن أو الأعلاف الفاسدة.

وأوضحت الوزارة، أن إنتاج مصر الإجمالي من الأسماك يصل إلى مليون و820 ألف طن سنويًا، منها 81% من الاستزراع السمكي، بكمية قدرها مليون و450 ألف طن، ويمثل إنتاج السمك البلطي منه 70%  (حوالي مليون طن)، إضافة إلى إنتاج 370 ألف طن من المصايد البحرية، لافتةً إلى أنه يتم ضخ الإنتاج في السوق المحلي والتصدير.

وفي سياق متصل، أشارت الوزارة إلى أنه يتم إجراء عمليات رقابة دورية بشكل مستمر على كافة الأسواق للتأكد من سلامة الأسماك المطروحة بها، لافتةً إلى أن الوضع آمن بالأسواق، وأن الحملات مازالت مستمرة من قِبل أجهزة المديريات التابعة للوزارة، بالتعاون مع الطب البيطري؛ لرصد أي أسماك غير صالحة، حفاظاً على صحة المواطنين.

وناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية والتواصل مع الجهات المعنية، للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة القلق والشك بين المواطنين، وفي حالة وجود أي استفسارات يرجى الدخول على الموقع الإلكتروني الخاص بالوزارة ((agr-egypt.gov.eg
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا