في عدد تذكاري.. «فنون» تحتفي بأساطير ألف ليلة وليلة

غلاف مجلة فنون - الصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب
غلاف مجلة فنون - الصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب

صدر العدد رقم 20، من مجلة فنون، الصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، برئاسة تحرير د.حاتم حافظ، تحت عنوان "الليالي"، وتحتفي المجلة في عددها التذكاري الجديد بأساطير ألف ليلة وليلة وتأثيراتها على الأداب والفنون في الشرق والغرب.

عدد شهر أكتوبر من "فنون" الذي يأتي في 116 صفحة من القطع الكبير، يتضمن أكثر من 30 مقالا لكتاب ونقاد وفنانين يعملون على تحليل تأثيرات الليالي العربية على الأداب والسينما والمسرح والفن التشكيلي والموسيقى والرقص وكافة فروع الإبداع.

كتب رئيس تحرير "فنون" د.حاتم حافظ إفتتاحية العدد، تحت عنوان "الليالي المغدورة"،  وتضمن باب "سكرين" في المجلة، مقال "زهور ألف ليلة وليلة.. بازوليني بين تنميط البشر وتقديس الحياة" للناقد أحمد شوقي ، و"بريق الليالي العربية في السينما العالمية" لرامي المتولي، بالإضافة إلى مقال محمد سيد عبد الرحيم عن "علاء الدين" ساحر نجوم العالم، و "كونت دي مونت كريستو وأسطورة الإنتقام المشروع" لنرمين يسر، وكتب د.محمد سليمان عبد المالك عموده الشهري تحت عنوان "نهر الليالي".

وضم باب "تياترو" مقال الدكتور نبيل بهجت تحت عنوان "بين بديع خيري والإبياري.. شهرزاد الأكثر حظا في الإنتصار للحياة"، و كتب ياسر علام عن "حكاية شهرزاد الثانية بعد الألف"، بينما يناقش د.مصطفى سليم "الحضور الطاغي لليالي العربية في عصر الأوبريت".

وفي باب "تشكيل" تكتب "زيزي شوشة" عن غواية نص ألف ليلة وليلة التي لم يفلت منها فنان تشكيلي أبدا، في إستعراض لتجربة الفنان السوري سعد يكن، و تأثيرات الليالي العربية في فنانين الغرب، بينما يكشف د.محمد الناصر عن تأثيرات الليالي العربية في الحالة التشكيلية المصرية.

ويتضمن باب "رقص" ترجمات ياسمين أسامة فرج عن "أسطورة علاء الدين من ديزني إلى برودواي"، و "باليه شهرزاد"، بينما يعرض باب "الاداب" لتطور القص مع الليالي العربية في مقال السيد إمام، و يكتب مصطفى طاهر عن "بورخيس مجنون ألف ليلة وليلة"، ويستعرض د.محمود الضبع "إستلهامات نجيب محفوظ لليالي العربية"، بينما يحكي "يوسف فؤاد" عن تأثر جيل الرواد "العقاد والحكيم وطه حسين" بألف ليلة وليلة.

يقدم محمد صالح في باب "موسيقى"، قراءة لاصداء الشرق في الموسيقى الروسية، ويعرض رمز صبري لتأثيرات الليالي العربية في موسيقيين الغرب، بينما يكتب الموسيقار خالد حماد عن "ألف ليلة وليلة الملهمة".

وكتب باسم صادق خاتمة العدد تحت عنوان "وأوعي يا صبية تقفلي الستار"،  ويتضمن عدد  فنون أعمدة لسماء إبراهيم، ومراد درويش، ومناضل عنتر، وإبراهيم فرغلي، وعبد الرحيم كمال.

يتضمن العدد نصوص إبداعية لكل من، سارة شلتوت، وجيهان عمر، وليليت فهمي، و زيزي شوشة، و نيرة حامد.

يذكر أن "فنون"، مجلة شهرية تصدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، برئاسة د.هيثم الحاج علي، ويرأس تحريرها د.حاتم حافظ، وتتكون هيئة تحريرها من الناقد المسرحي باسم صادق، نائبا لرئيس التحرير، و الكاتب الصحفي مصطفى طاهر، مديرا للتحرير، ورامز عماد، ونبيلة عبد الله، سكرتيرا التحرير، والمخرج الصحفي أحمد سعيد، مديرا فنيا، والسيد عبد النبي، مديرا فنيا مساعدا، وعمرو مغيث، مصححا لغويا، والمتابعة غادة ميسرة.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا