أمين «البحوث الإسلامية» يلتقي مستشار الشؤون القضائية والدينية بالإمارات

أمين «البحوث الإسلامية» يلتقي مستشار الشؤون القضائية والدينية بالإمارات
أمين «البحوث الإسلامية» يلتقي مستشار الشؤون القضائية والدينية بالإمارات

استقبل الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، الدكتور نظير محمد عياد، بمكتبه، الخميس ١٧ أكتوبر، المستشار علي بن السيد عبد الرحمن آل هاشم مستشار الشؤون القضائية والدينية بوزارة شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة، عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، وحسن إدريس الحمادي، وسعيد محمد الكويتي من وزارة شؤون الرئاسة، وذلك لمناقشة العديد من القضايا المهمة.

من جانبه، رحب الأمين العام في بداية اللقاء بالوفد، وأكد أن العلاقة بين الدولة المصرية ودولة الإمارات العربية المتحدة تقوم على الإسهام بدور فعّال في إثراء الحوار المتبادل مع مختلف دول العالم، مشيرا إلى أن الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، يشارك بدور مهم في دعم أواصر السلام بين الناس من خلال التقريب بين أتباع الأديان المختلفة، ليتعايش الناس فيما بينهم تحت راية واحدة تعلي صالح الإنسانية وتنبذ التطرف والإرهاب.

وعرض الأمين العام خلال اللقاء، الجهود الحالية التي يقوم بها مجمع البحوث الإسلامية، سواء ما يتعلق منه بالإصدارات العلمية، أو الاتصال المباشر مع الناس على المستوى المحلي، أم من خلال دوره العالمي الذي يؤديه مبعوثو الأزهر إلى دول العالم المختلفة، خاصة في هذا التوقيت المليء بالتحديات الفكرية التي تحتاج إلى مواجهة حاسمة لتيارات العنف والتطرف.

من جانبه، عبر المستشار علي بن السيد، عن تقدير الإمارات حكومة وشعبا لدور الأزهر الشريف بجميع قطاعاته بقيادة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والذي يبذل كل الجهود الممكنة من أجل ترسيخ ثقافة الحوار والتعايش المشترك بين الجميع ونشر السلام العالمي.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا