الإمام الأكبر: العالم بحاجة إلى مراكز الحوار بين الأديان

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الخميس، ألطاي أبيبو لايف، رئيس مجلس إدارة مركز نور سلطان نزار باييف لتنمية الحوار بين الأديان والحضارات بكازاخستان، بحضور السفير، أرمان إيساغالييف، سفير كازاخستان بالقاهرة.

 

قال فضيلة الإمام الأكبر إن العالم الآن بحاجة ماسة إلى مراكز حوار حقيقية بين الأديان، خاصة في ظل تنامي خطابات الكراهية والعنف في الشرق وأيضًا نزاعات التطرف اليميني في الغرب؛ باعتبارها تمثل طوق النجاة الوحيد لإنقاذ الإنسانية من صراع الحضارات، مبديًا استعداد الأزهر الشريف للتعاون مع مركز نور، وذلك من خلال إداراته المعنية بالحوار، من أجل تبني حوار حقيقي مع الآخر يقوم على إرساء مبدأ المواطنة بين جميع البشر.

 

من جانبه، أشاد رئيس مركز نور سلطان للحوار بين الأديان بجهود شيخ الأزهر في إرساء قيم السلام والتعايش المشترك بين مختلف الثقافات والحضارات، مؤكدًا تطلعه للاستفادة من جهود فضيلة الإمام الأكبر في الحوار بين الشرق والغرب، وخبرات مركز الحوار بالأزهر الشريف.
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا