وزيرة الهجرة ووفد المستثمرين المصريين بالخارج يتفقدون أبراج العلمين الجديدة

وزيرة الهجرة
وزيرة الهجرة

تفقدت وزيرة الهجرة، السفيرة نبيلة مكرم، ووفد المستثمرين المصريين بالخارج، الذين شاركوا في مؤتمر مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية مشروع الأبراج المطلة على ساحل البحر المتوسط، بمدينة العلمين الجديدة.

وتأتي زيارة العلمين الجديدة ضمن برنامج فعاليات مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية"، الذي نظمته وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج لمدة يومين، بالتعاون مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، ولاقى نجاحًا كبيرًا حيث توجه الخبراء والمستثمرون المشاركون في المؤتمر بخالص الشكر لوزيرة الهجرة على تنظيم مثل هذا الحدث الذي يعد فرصة عظيمة للمناقشة وتبادل الخبرات حول إمكانية تعظيم الاستفادة من عقول وكفاءات أبناء مصر بالخارج وإدماجهم في عملية التنمية الجارية على أرض الوطن.

ويتضمن برنامج الزيارة إلى مدينة العلمين الجديدة عرضًا تقديميًا عن مخطط مدينة العلمين الجديدة وفرص الاستثمار المتاحة بها، ثم جولة ميدانية لتفقد الكورنيش والأبراج وبعض المنشآت كمقار الجامعة ومجلس الوزراء والمدينة التراثية، وكذلك جولة بالحي اللاتيني.

وكانت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، قد لفتت إلى حرص الوزارة خلال فعاليات مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية"، على تنظيم زيارة للخبراء إلى مدينة العلمين الجديدة كأحد المشروعات القومية التي تجري على أرض مصر، كما أنها فرصة للمستثمرين في الخارج للتعرف على المجهود الذي تبذله الدولة المصرية.

وتقع مدينة العلمين الجديدة داخل الحدود الإدارية لمحافظة مطروح بطول 48 كم من الطريق الدولي (الإسكندرية – مطروح)، وهي أول مدينة مليونية في الساحل الشمالي، وتعتبر إحدى مدن الجيل الرابع، وتتسم بضخامة المشروعات العالمية التي تقام عليها كأفضل المدن السياحية في مصر؛ حيث تشمل مراكز تجارية عالمية وأبراج سكنية وسياحية، كما يعد مشروع مدينة العلمين الجديدة فرصة للتغلب على التكدس السكاني في مصر عن طريق الاستفادة من الساحل الشمالي كوجهة سكنية فضلاً عن جذبها للسياحة طوال السنة.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا