بمشاركة 40 فنانًا متعددي الجنسيات..

ختام ملتقى البرلس الدولي السادس للرسم على الحوائط والمراكب

ملتقى البرلس الدولي السادس للرسم
ملتقى البرلس الدولي السادس للرسم

شاركت الدكتورة هدى الطنباري، مقررة فرع المجلس القومي للمرأة بمحافظة كفر الشيخ، كنائبة عن د. مايا مرسي رئيسة المجلس في ختام فعاليات ملتقى البرلس الدولي السادس للرسم على الحوائط والمراكب، بمشاركة 40 فنانًا تشكيليًا متعددي الجنسيات من 18 دولة من أنحاء العالم.

جاء ذلك بحضور الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ كفر الشيخ، والفنان د. عبد الوهاب عبد المحسن، رئيس مؤسسة الفنان عبد الوهاب عبد المحسن، للثقافة والفنون والتنمية، ورئيس المهرجان ومؤسس ملتقى البرلس الدولي للرسم على الجدران والمراكب.
     
وقدمت الدكتورة هدى الطنباري، خالص الشكر والتقدير إلى الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ كفر الشيخ، لدعمه الدائم ومساندته لنشاط فرع المجلس بالمحافظة، كما شكرت الدكتور الفنان عبد الوهاب عبد المحسن، على الفكرة المبتكرة للملتقى واستخدامه القوة الفنية في رفع الوعي المجتمعي بقضايا المجتمع.

وعبرت د. هدى الطنباري، عن سعادتها بتخصيص ملتقى هذا العام للتركيز على قضايا النمو السكاني والصحة الإنجابية، وزيادة الوعي بأشكال العنف ضد المرأة، وهذه القضايا محل اهتمام القيادة السياسية والمجلس القومي للمرأة، كما شكرت صندوق الأمم المتحدة للسكان لدعمه للمبادرات المتميزة ولمساندتة للمؤسسة حتى خرج الملتقى بهذه الصورة المشرفة.
      
وأكدت مقررة فرع المجلس بمحافظة كفر الشيخ، أن الفن يلعب دورًا كبيرًا في تشكيل الفكر والوجدان والارتقاء بالسلوك، وغرس القيم، فالفن هو القوة الناعمة التي تمتاز بها مصر عبر العصور، وتحمل تأثيرًا بالغ الأهمية في نفوس الجميع، لما له من دور في رفع الوعي المجتمعي والتعريف بقضايا المجتمع بشكل عام وقضايا المرأة بشكل خاص، كما يُعد الفن أداة للتفاهم العالمي، وأتاح الملتقى الفرصة للتعريف بالثقافة المصرية والتراث الشعبي، من خلال مشاركة أكثر من 40 فنانًا من مصر ودول العالم في أعمال الملتقى.
     
وأضافت الدكتورة هدى الطنباري، أن الملتقى يعد فرصة هامة لتعريف النشء بقضايا المرأة، خاصة قضية العنف ضد المرأة من خلال الفن، حيث أتاح الملتقى التعريف بالأشكال المختلفة للعنف ضد المرأة، من خلال عروض المسرح المجتمعي للأطفال والمراهقين والبالغين والندوات التفاعلية.
      
وأشارت الدكتورة هدى الطنباري، إلى أحدث نشاط للمجلس والذى يتم حالياً في قرى ونجوع محافظة كفر الشيخ وهي المرحلة الثانية لحملة طرق الأبواب بعنوان "بلدي أمانة"، التي أطلقها المجلس على مستوى جميع المحافظات، وتستهدف توعية السيدات في جميع المحافظات بأهمية المساهمة في كافة المجهودات التي تقوم بها الدولة من حكومة وقطاع خاص، وكذلك القطاع الأهلي لبناء وطن مستقر مزدهر، وتوعيتهن بخطورة الشائعات التي تستهدف زعزعة واستقرار أمن وسلامة المجتمع المصري.    
     
واختتمت كلمتها متمنية النجاح للملتقى في جميع دوراته القادمة، واقترحت أن يتضمن كل عام التركيز على قضية من قضايا المرأة.. وفي الختام تم تسليم المجلس درع الملتقى تقديرًا لجهوده في النهوض بأوضاع المرأة المصرية.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا