عضو بالكونجرس: عقوبات أمريكية قاسية على تركيا بسبب العدوان على سوريا

الرئيس الأمريكى دونالد ترامب
الرئيس الأمريكى دونالد ترامب

عرضت قناة «مداد نيوز» السعودية، مقطع فيديو يتضمن تقريرا مصور بعنوان "عقوبات أمريكية قاسية على تركيا بسبب العدوان علي سوريا" ويكشف فيه عن العقوبات الاقتصادية المتوقعة علي تركيا والتي كشفها عضو مجلس الشيوخ المقرب من الرئيس الامريكي ترامب السناتور الجمهوري لينزي جراهام خلال تصريحات له اليوم الاثنين.


وقال " جرهام" ، ان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اقترب من فرض عقوبات اقتصادية قاسية على النظام التركى، رداً على العدوان الذى شنه على الشمال السورى، قبل ما يقرب من أسبوع، والذى خلف وراءه مئات الشهداء والمصابين وآلاف النازحين.


وتابع "السناتور الجمهوري" :"تحدث مع نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب بشأن العدوان التركي على شمال سوريا"، مؤكدًا إنها أيدت اقتراحًا من الحزبين الجمهوري والديمقراطي بفرض عقوبات على أنقرة بدعم من الحزبين ضد الانتهاكات التركية في سوريا، وهي تعتقد كذلك أنه يتعين علينا إظهار التأييد للحلفاء الأكراد وتشعر بقلق من عودة ظهور تنظيم داعش".


وأشار " جرهام" الى أن الرئيس الامريكي دونالد ترامب يستبعد اللجوء إلى الحل العسكرى، لوقف الهجوم التركي على القوات السورية الكردية حلفاء الولايات المتحدة، مستشهد بطلب ترامب من البنتاجون بانسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا، وهو ما يرجح كفة العقوبات الاقتصادية القريبة قائلا :" يبدو أن ترامب مستعد لتنفيذ تهديداته بالقضاء على الاقتصاد التركى خاصة بعد أن سمح بفرض عقوبات لها تأثيرات قوية على تركيا.


وما يرجح إعلان العقوبات الامريكية على تركيا بشكل عاجل، هى الانتقادات القاسية من العديد من الأطراف بما فيهم من بعض مؤيديه الجمهوريين الأقوى، بأنه أعطى الرئيس التركي أردوغان ضوء أخضر لمهاجمة الأكراد يوم الأحد الماضي عندما قرر سحب عدد صغير من القوات الأمريكية من المنطقة الحدودية شمال سوريا.


وتدرس الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين حظر مبيعات الأسلحة والتهديد بمحاكمة مرتكبى جرائم الحرب، إلى جانب العقوبات الاقتصادية الرادعة التى من المتوقع تطبيقها قريبا على تركيا التى تم بالفعل صياغتها، وجاهزة للتفعيل فى أى وقت وفقا لما قاله وزير الخزانة الأمريكي كما أعلنت فرنسا، إيقاف صادرات أى أسلحة إلى تركيا مستخدمة في الهجوم على الأكراد فى سوريا، بينما أعلن وزير الخارجية الألمانى، أنها ستقلص صادراتها من الأسلحة إلى تركيا.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا