السبت.. إزاحة الستار عن كشف أثري جديد لخبيئة توابيت ملونة بالأقصر

جزء من اكتشافات سابقة ومومياوات بالعساسيف بالأقصر
جزء من اكتشافات سابقة ومومياوات بالعساسيف بالأقصر

تقوم وزارة الآثار بالإعلان عن اكتشاف خبيئة لتوابيت ملونة ومومياوات، السبت 19 أكتوبر، في تمام الساعة العاشرة صباحا بجبانة العساسيف بالبر الغربي بالأقصر.

ويعد الاكتشاف من أضخم وأهم الاكتشافات التي تم الإعلان عنها خلال الأعوام القليلة الماضية، وأضاف مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ورئيس البعثة الأثرية المصرية بالأقصر، أن رجال البعثة المصرية العاملة في منطقة العساسيف عثروا على عدد من التوابيت الخشبية الأثرية، في الأسرات الفرعونية المختلفة.

وأضاف وزيري في تصريحات لـ"بوابة أخبار اليوم "، أنه يتم العمل بكل جدية خلال الموسم الشتوي بتلك البعثات الأجنبية بمنطقة البر الغربي لمدينة الأقصر وهي المنطقة الغنية بمئات المقابر وعشرات المعابد المصرية القديمة بصعيد مصر، موضحاً أن تلك البعثات بدأت أعمال حفائرها الأثرية بجانب أعمال الحماية والترميم.


جدير بالذكر، أن منطقة العساسيف، تقع بالقرب من معبد الملكة حتشبسوت بنحو 300 متر، جنوب منطقة ذراع أبو النجا، وشمال دير المدينة، وتحتوي على العديد من المقابر الأثرية المكتشفة والغير مكتشفة حتى الآن، حيث تتضمن المقابر المكتشفة بها مقابر من الأسرات 18 و25 و26، والتي تغطي الفترة تقريبًا من 1550 إلى 525 قبل الميلاد عبر الأسرات الثلاث.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا