أخر الأخبار

خاص| البشاري: أهمية استثمار الإفتاء لـ«الخلاف الفقهي» تأتي في توقيت حرج من عمر العالم الإسلامي

 الدكتور محمد البشاري، أمين عام المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة
الدكتور محمد البشاري، أمين عام المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة

أشاد د.محمد البشاري، أمين عام المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، بموضوع المؤتمر العالمي الخامس للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، المزمع إقامته في الفترة من 15 إلى 16 أكتوبر الجاري، والذي يأتي بعنوان «الإدارة الحضارية للخلاف الفقهي».

وأكد «البشاري»، خلال تصريح لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن أهمية قضية استثمار الخلاف الفقهي، تأتي في توقيت حرج من عمر العالم الإسلامي، وإذا كان العالم بأسره ينتفض الآن لمحاربة الإرهاب فإنه ينبغي على أهل العلم وحراس الدين والعقيدة من أهل الفتوى والاجتهاد أن يعلموا أنهم على ثغر عظيم من ثغور الإسلام، ألا وهو ثغر تصحيح المفاهيم المغلوطة وصد الأفكار المتطرفة ونشر قيم الدين الصحيحة السمحة.

وأضاف أن اجتماع كلمة الفقهاء والمفتين على ضرورة استثمار الخلاف الفقهى في شتى مناحي الحياة، والاجتهاد في الجديد حول العالم حدث تاريخي في حد ذاته، لافتا إلى أن انطلاق هذا المؤتمر العالمي من أرض الكنانة-عبر الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم- يُعطي لمقاصده وأهدافه وما يتمخض عنه خصوصية وثقلا كبيرا، لتنطلق كلمات الاجتهاد والتجديد من مصر المحروسة ليسمع العالم شرقة وغربه ويرى كيف نأخذ المبادرة دون تردد.

وتتضمن أعمال المؤتمر 3 ورش عمل تغطي محاور المؤتمر، وتأتي الورشة الأولى بعنوان «مهارات التواصل الفعال للقيادات الدينية»، أما الورشة الثانية فستكون بعنوان «عرض نتائج المؤشر العالمي للفتوى»، بينما تتناول الورشة الثالثة موضوع «الفتوى وتكنولوجيا المعلومات». كما سيتضمن المؤتمر جلسة حوارية من المنتظر أن يتم بثها على الهواء مباشرة بعنوان: «نحو استراتيجية رشيدة لإدارة الحوار الفقهي».
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا