أصيب بطعن نافذ في القلب.. 10 دقائق تنقذ حياة شاب بمعهد ناصر

أصيب بطعن نافذ في القلب.. 10 دقائق تنقذ حياة شاب بمعهد ناصر
أصيب بطعن نافذ في القلب.. 10 دقائق تنقذ حياة شاب بمعهد ناصر

نجح أطباء معهد ناصر في تحقيق إنجاز طبي جديد، يضاف إلى إنجازات المعهد، حيث نجح الفريق الطبي في إنقاذ حياة شاب مصاب بطعن نافذ بالقلب، وذلك في تدخل جراحي فائق وسريع.

وكان المصاب الذي يبلغ من العمر 27 عاماً، قد حضر برفقة مجهول إلى طوارىء معهد ناصر، مصاباً بجرح نافذ في عضلة القلب، مع إصابات مختلفة بالجسم، وتدهور شديد بالحالة العامة وفقدان كامل للوعي، وانخفاض شديد في النبض والضغط.

وأجرى الكشف على المصاب استشاري الجراحة بالمعهد د. حمدي عبد الغفار، وتبين خطورة الحالة والحاجة إلى تدخل جراحي فوري لإنقاذ حياة المريض، فتم على الفور الاتصال برئيس قسم الجراحة د. أسامة سعيد، ونقل المريض على الفور إلى غرفة العمليات.

خضع المصاب لجراحة عاجلة لاستكشاف الصدر من الناحية اليسرى، وتبين وجود إصابة شديدة بالبطين الأيمن والشريان الرئوي الأيمن، وتم إصلاح القلب جراحياً وتعويض المريض بالدم والمحاليل حتى استقرت حالته الصحية.

استمرت الجراحة ساعة ونصف، حيث بدأت في الرابعة عصراً وانتهت في الخامسة والنصف مساءً، خرج بعدها المريض إلى غرفة العناية المركزة، والتي نقل منها بعد ذلك إلى غرفة العناية المتوسطة بعد تحسن حالته واسترداده لكامل وعيه.

وأكد مدير عام معهد ناصر د. حازم الفيل، أن ما حدث يعتبر إنجازاً طبياً غير مسبوق ليس من حيث درجة تعقيد العملية الجراحية فحسب، ولكن في سرعة التدخل الجراحي وجاهزية غرفة العمليات والفريق الطبي، حيث استغرق الوقت من وصول المريض إلى طوارىء المستشفى وبدء العملية الجراحية، أقل من عشرة دقائق وهو رقم قياسي يصعب تكراره عالمياً.

تضمن الفريق الطبي من استشاري جراحة القلب د. أحمد بكري، واستشاريي التخدير د. محمد الشوربجي، والدكتور أمل صلاح، وأخصائيي جراحة القلب د. محمد عبدالقادر، والدكتور وحيد فودة، والدكتور جلال فراج، والدكتور محمد الغنام، وشارك من تمريض العمليات دعاء رمضان، وأميرة رفاعي، وعبير محمد، وحنان عاطف.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا