الحرب في سوريا| أردوغان: الهجوم التركي سيمتد بشكل أكبر بطول الحدود

رجب طيب أردوغان
رجب طيب أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد 13 أكتوبر، إن التوغل التركي في سوريا سيمتد من كوباني في الغرب إلى الحسكة في الشرق بعمق حوالي 30 كيلومترًا داخل الأراضي السورية، مضيفًا أن بلدة رأس العين أصبحت بالفعل تحت السيطرة التركية.

وذكر أردوغان، في مؤتمرٍ صحفيٍ في اسطنبول، أن القوات التي تقودها تركيا حاصرت أيضا بلدة تل أبيض السورية الحدودية إلى الغرب من رأس العين في الحرب، التي تشنها على مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية، التي تصفها أنقرة بأنها منظمة إرهابية.

وقال أردوغان "ركزنا أولًا على المنطقة التي يبلغ طولها 120 كيلومترًا بين رأس العين وتل أبيض، ومن ثم سنقسم الممر الإرهابي البالغ طوله 480 كيلومترًا من المنتصف".

وأضاف "بعد ذلك سنسيطر على الحسكة من جانب وعين العرب (كوباني) في الجانب الآخر ونكمل العملية"، في إشارة إلى البلدتين الواقعتين على جانبي محور التركيز الحالي للعمليات.

ومضى قائلًا "سنذهب إلى عمق يتراوح بين 30 و35 كيلومترًا، وفقًا لخريطة المنطقة الآمنة التي أعلنا عنها من قبل".

وقال إن جنديين تركيين و16 من مقاتلي المعارضة السورية المدعومين من أنقرة قُتلوا في العملية.

وأضاف أن القوات التي تقودها تركيا قتلت 440 مقاتلًا من قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد، وتمثل وحدات حماية الشعب العنصر الرئيسي فيها.

وقال أردوغان إن القوات التي تقودها تركيا سيطرت حتى الآن على 109 كيلومترات مربعة، تشمل 17 قرية حول تل أبيض وأربع قرى حول رأس العين.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا