«الجريمة الغامضة».. مباحث قنا تبحث عن الجثة والمتهم يعترف

أرشيفية
أرشيفية

تكثف الأجهزة الأمنية بقنا، من جهودها، لكشف ملابسات واقعة اتهام شاب بإلقاء آخر في النيل، في الوقت الذي تحاول فيه قوات الإنقاذ البحث عن الجثة منذ قرابة أسبوع.

 

بدأت القصة عندما تلقت الأجهزة الأمنية بقنا، بلاغًا بتغيب محمد.ق.م، 24 عامًا، عن منزله، واتهم أهله مصطفى.ح.م، 24 عامًا، بأنه وراء تغيبه بسبب مشادات بينهما على مبلغ مالي.

 

تم تشكيل فريق بحث، برئاسة الرائد محمد إيهاب، مفتش المباحث، والرائد محمد مغربي، رئيس مباحث بندر قنا، والنقيب أحمد حماد، معاون أول مباحث البندر، وتم ضبط المتهم، بعد أن كشفت التحريات وجود خلافات مالية بينهما.

 

واعترف المتهم أمام النيابة العامة بقنا، أن المجني عليه فرض عليه إتاوة قيمتها 5 آلاف جنيه، وعقب رفضه هدده، وأثناء تواجدهما على الكوبري، نشبت مشادات بينهما قام المجني عليه بوضع سلاحه في ظهر المتهم، وأطلق طلقة نارية في الهواه، وبعد شد وجذب بينهما، قام المتهم بإلقائه في النيل، ولم يعثر على جثته حتى الآن.

 

وقررت النيابة العامة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، على أن يُراعى له التجديد في الميعاد القانوني، وطلب تحريًات المباحث حول الواقعة.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا