مدير القسم النووي ببيلاروسيا: وصول الوقود النووي نهاية هذا العام

المحطة النووية ببيلاروسيا
المحطة النووية ببيلاروسيا

بولوفوفيتش فاسيلي: العاملين بالمحطة 40% من سكان بيلاروسيا و60% من مواطنين روسيا الاتحادية


رئيس المحطة النووية بروسيا: عند الانتهاء من الكهرباء سيتم منع شراء الكهرباء من روسيا
 

صرح مدير إدارة القسم النووي بالمحطة النووية ببيلاروسيا «بولوفوفيتش فاسيلي»، بأنه سيتم وصول الوقود النووي نهاية هذا العام ويتم تحميل الوقود بالمحطة أوائل عام ٢٠٢٠.


وأكد «فاسيلي» أن العاملين بالمحطة حوالي ٤٠ % من سكان بيلاروسيا و٦٠% من مواطنين من روسيا الاتحادية، والعديد من الشركات الروسية التي تعمل في البناء والتشييد أو النقل بالمحطة، ويوجد أيضاً اتفاق مشترك مع المؤسسات الروسية البيلاروسية تعمل معًا في مراحل البناء وأيضاً الإنتاج.





وأوضح أنه تم وضع قانون يمنع شراء الكهرباء من روسيا، لافتًا إلى أن محطة «بيلاروس» تدخل في معايير الطاقة الدولية النووية، مشيراً إلى أنه يوجد كل الوثائق التي تثبت الأمان العالي بكل الخطوات لإثبات صحة المحطة، وأنه من لديه الكفاءة للعمل بالمحطة سوف يعمل بغض النظر عن جنسيته.

وبدأت ورشة بناء محطة «أوستروفتس» مرحلتها النهائية، التي يتوقع أن يعمل كلاً من مفاعليها بقوة 1200 ميجاوات بالتوالي في 2019 و2020، وتقع المحطة على بعد حوالي 15 كم من الحدود الليتوانية في شمال غربي بيلاروسيا.


وتعرض هذا المشروع منذ أن بدأت فيه الحكومة البيلاروسية  2008، إلى اتهامات وأفكار سيئة في بلد تعرض ربع أراضيه للإشعاعات، بعد انفجار مفاعل محطة تشرنوبيل النووية السوفيتية عام 1986، وتنفذه مجموعة «روساتوم» الروسية النووية.
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا