«الرقابة المالية» توافق على خفض مقابل الخدمات على التداول بالبورصة

الدكتور محمد عمران – رئيس هيئة الرقابة المالية
الدكتور محمد عمران – رئيس هيئة الرقابة المالية

كشف الدكتور محمد عمران، رئيس هيئة الرقابة المالية عن موافقة مجلس إدارة الهيئة في اجتماعه، صباح اليوم الأحد، على خفض تكلفة مقابل الخدمات المحصلة من مؤسسات السوق عن عمليات التداول بالبورصة المصرية.

 

كما قرر إرسال مشروع القرار الى رئيس مجلس الوزراء لاتخاذ إجراءات استصداره،  لتنخفض بواقع نسبة 20% لمقابل عمليات التداول للهيئة لتصبح 5 في المائة ألف بدلاً من 6.25 في المائة ألف ، و خفض بنسبة 20% لعمليات المقاصة والتسوية لتصبح 10 في المائة ألف بدلاً من 12.5 في المائة ألف، وأيضاً بنسبة خفض 17% للبورصة لتصبح 10 في المائة ألف بدلاً من 12 في المائة ألف.

 

وأوصت اللجنة بخفض مصاريف صندوق حماية المستثمر بنسبة 50% لتصبح 5 في المائة ألف بدلاً من 1 في العشرة آلاف ، وتخفيض مقابل الخدمات عن عمليات التداول على السندات وصكوك الدين وأدوات الدين الأخرى المقيدة بالبورصة بنسبة خفض 50% عن مقابل الخدمات عن عمليات التداول على الأسهم بعد تعديلها.

 

ويأتى ذلك القرار حرصاً من الهيئة العامة للرقابة المالية على تنمية سوق رأس المال والعمل على جذب المزيد من الاستثمارات وحماية المتعاملين به بما يحقق كفاءة الأسواق والاسهام في زيادة نمو الاقتصاد القومي المصري.

 

وقد سبق تلك الخطوة قيام الهيئة بعقد العديد من الاجتماعات وإجراء المناقشات مع أطراف السوق ، وطرح وتلقي المقترحات المتعلقة بخفض تكلفة المعاملات بالبورصة المصرية بهدف تشجيع الاستثمار وخلق بيئة استثمارية تنافسية بين الأسواق المالية العالمية والإقليمية لتصبح المصرية الأقل تكلفة في قيمة عمليات التداول بين الأسواق المحيطة.


وتجدر الأشارة إلى أن تكلفة عمليات التداول بالبورصة المصرية تعد الأقل من بين أبرز  16 من الأسواق المالية الصاعدة  في دراسة أعدتها الهيئة عن تكلفة عمليات التداول.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا