«بيزنكس 2019» يخصص جناحا للمشروع القومي «حياة كريمة»

حياة كريمة
حياة كريمة

أعلنت إدارة المعرض الدولي للاستثمار والتوكيلات التجارية «بيزنكس 2019»، المقرر انطلاقه في نوفمبر المقبل تحت رعاية مجلس الوزراء ووزارات الاستثمار والتعاون الدولي، والصناعة والتجارة، والإسكان عن توقيع بروتوكول تعاون مع المشروع القومي «حياة كريمة» تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

قال جورج ميتري الرئيس التنفيذي للشركة المنظمة ومدير معرض «بيزنكس»، إنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع المشروع القومي «حياة كريمة» تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك انطلاقا من المسئولية المجتمعية لـ«بيزنكس 2019»، لتبني مشروعات المبادرة الرئاسية.

وأضاف في تصريحات صحفية، أن «بيزنكس 2019» سيشهد هذا العام تخصيص جناح كامل لـ«حياة كريمة» لعرض هذا المشروع القومي العظيم الذي أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بهدف القضاء على الفقر في 4000 قرية في خلال خمس سنوات

وأشار إلى أن إدارة المعرض تواصلت على الفور مع القائمين على تنفيذ المبادرة الرئاسية، الذين رحبوا بهذا التعاون المثمر والبناء، آملين أن يكون لبنة قوية في نجاح هذا المشروع القومي الكبير.

يذكر أن المشروع القومي حياة كريمة هو في الأصل مبادرة رئاسية تستهدف القضاء على الفقر في 4000 قرية في خلال خمس سنوات، معظمهم في صعيد مصر، وهو مشروع متكامل يوفر حياة تسمح بتنمية الإنسان وتطوير البيئة المحيطة به.

حياة كريمة مشروع قومي، يعني كل الجهات الحكومية والغير حكومية وحتى القطاع الخاص المحلي ومنهم الدولي يتشاركوا معا المسؤولية المجتمعية للقضاء على الفقر في القرى الأكثر إحتياجًا.

ويعتمد المشروع القومي على كود هندسي ومعايير جودة لضمان الاستمرارية في التنمية والاستدامة في تطوير القرى، ويشارك به 935 متطوعا على مستوى الجمهورية، لمسح القرى ومعرفة إحتياجات كل قرية، بالإضافة إلى رصد وتحليل موقف تنفيذ المشروع لحظة بلحظة.

وضعت رئاسة الوزراء ووزارة التخطيط الهيكل التكاملي للمشروع بالتنسيق مع الوزارات المشاركة والمحليات، كما ساهمت وزارة التضامن الإجتماعي في تعزيز سُبل التعاون والتكامل في تنفيذ المشروع مع 21 مؤسسة من شركاء التنمية، وقاموا بوضع إطار خطة زمنية شاملة لقرى المرحلة الأولى، على أن يكون معيار النجاح الأساسي لتخارج وافتتاح أي قرية هو توفير كافة الخدمات بها وتوفير سبل التنمية المتكاملة لأهل كل قرية من القرى. ويعمل جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة على وضع خطة وآلية لتشغيل سكان تلك القرى، ولذلك يعتبر شريك أساسي في تنفيذ المشروع القومي.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا