أخر الأخبار

«البتاكوشى» يفضح حكام تركيا في «أردوغان وخطايا بني عثمان»

كتاب أردوغان وخطايا بني عثمان
كتاب أردوغان وخطايا بني عثمان

سلط الكاتب الصحفي محمود البتاكوشي، الضوء على الدولة التركية، وصراعها التاريخي، وذلك في الطبعة الثانية من كتابه «أردوغان وخطايا بنى عثمان.. سلسال الدم والخيانة»، والصادر عن مؤسسة رهف للنشر والتوزيع.

وأكد الكاتب الصحفي محمود البتاكوشي، أن الدولة العثمانية رغم اتساعها كان يحكمها قانون الغاب، فالسلطان بمجرد أن يعتلى العرش يصدر فرمانا بإعدام أشقائه الذكور، مستندا إلى فتوى شرعية بالقتل، بما لا يخالف شرع الله، وليس هذا فحسب بل يقوم الابن أحيانا بالتمرد على والده السلطان، وقتله فيما بعد كما حدث مع السلطان بيازيد الثانى، الذي عزل وقتل على يد ابنه الشرس سليم الأول.

والأكثر من ذلك، أن تتمكن شهوة الملك في سلاطين الدولة العليا كما كانوا يحبون أن يطلق عليها، أن تدفع السلطان إلى قتل أبنائه، وأحفاده، الرضع، كما حدث مع السلطان سليمان القانوني، حيث قام القانونى باستباحة دماء ولديه وأبنائهم الرضع، وكله بما لا يخالف شرع الله حسبما، يعتقد، لقد توارث سلاطين الدولة العليا سلسال الدم والخيانة منذ تأسيسها مرورا بـ"سليم الأول، والثاني، ووصولا إلى أتاتورك، ثم ختاما بأردوغان".

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا