«السياسة النقدية» بالبنك المركزي تعقد اجتماعها المقبل في هذا الموعد

البنك المركزي
البنك المركزي

تبحث لجنة السياسة النقدية، بالبنك المركزي المصري، برئاسة طارق عامر، في اجتماعها الدوري المقبل أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض، يوم 14 نوفمبر القادم.

وقررت لجنة السياسة النقدية، في 14 فبراير الماضي، تخفيض أسعار الفائدة بنسبة 1%، وفي اجتماعها الماضي في 22 أغسطس تخفيضها بنسبة 1.5%، كما خفضت اللجنة أسعار الفائدة في اجتماعها الماضي في 26 سبتمبر بنسبة 1% ليصل إجمالي الخفض نحو 3.5% منذ بداية العام الجاري، ونحو 5.5% منذ عام 2018 وحتى الآن.

يذكر أن لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي المصـري، برئاسة طارق عامر، قررت في اجتماعها يوم الخميس 26 سبتمبر 2019، تخفيض سعري عائد الإيداع والإقراض بمقدار  100 نقطة أساس بنسبة تبلغ 1 %، وذلك للمرة الثانية على التوالي، وللمرة الثالثة خلال العام الجاري.

وقرر البنك المركزي، تخفيض سعر الفائدة لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية عند مستوى 13.25% %، و14.25% و13.75%على الترتيب.


كما قررت لجنة السياسة النقدية تخفيض سعر الائتمان والخصم بمقدار  نقطة أساس وبنسبة 100% عند مستوى 13.75%.

وكان البنك المركزي، رفع أسعار الفائدة 7% عقب تحرير سعر صرف الجنيه المصري، تحريرًا كاملًا أمام العملات الأجنبية في نوفمبر 2016، لمواجهة آثار ارتفاع معدلات التضخم.
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا