أحدث طرق العلاج والتشخيص في أكبر تجمع عربي أفريقي لأطباء الأورام

المؤتمر العربي الأفريقي الدولي الثاني لأورام الرئة والمسالك البولية والبروستات
المؤتمر العربي الأفريقي الدولي الثاني لأورام الرئة والمسالك البولية والبروستات

نظمت المؤسسة الحديثة المتكاملة للأورام aicf المؤتمر العربي الأفريقي الدولي الثاني
لأورام الرئة والمسالك البولية والبروستات، تحت رعاية وزارة الصحة والسكان، والذي يعد أكبر تجمع طبي للأورام في أفريقيا والدول العربية وأوروبا.

يرأس المؤتمر رئيس مجلس أمناء المؤسسة الحديثة المتكاملة للأورام د.شريف عبد الوهاب، وأستاذ علاج الأورام جامعة عين شمس د.محمد البسيوني، وإثنين من أكبر الخبراء على مستوى العالم، وهما أستاذ الأشعة والأورام في مركز الطب الحيوي بجامعة صربيا د.برانسيلاف جريميك،
والرئيس السابق للهيئة الدولية لدراسة أورام الرئة والأستاذ في جامعة أوهايو الأمريكية د.ديفيد كاربون.

يتناول المؤتمر الجديد في تشخيص وعلاج أورام الرئة والجهاز، إلى جانب عقد العديد من ورش العمل والتي تشمل الأساليب الحديثة والتقنيات المتطورة في العلاج الإشعاعي لأورام البروستاتا والرئة .

يشهد المؤتمر تعاون العديد من الاستشاريين وأستاذة الجامعات الأفريقية والعربية مع جامعة الملك فيصل السعودية، ومن الدول الأفريقية المشاركة "أثيوبيا والسودان، وكينيا، وجنوب أفريقيا" مع العديد من الاستشارين والخبراء الأوروبيين والأمريكان، ومنهم رئيس المؤتمر د.ديفيد كادبون، إلى جانب التعاون العلمي مع الجامعة البريطانية في مصر.


أكد د. محمد البسيوني، أن المؤتمر يهدف إلى نشر الوعي والتثقيف لشباب الأطباء المعنيين بالتخصصات المختلفة في علوم الأورام وهذا يؤدي إلى تطور مستوي الطبيب المصري، واستخدام الأدوية الحديثة مرتفعة الثمن وتوظيفها في الحالة المناسبة وطرق العلاج الحديثة التي تتناسب مع الوضع المادي لمختلف الدول الإفريقية والعربية.


وقال أستاذ علاج الأورام بكلية طب عين شمس وسكرتير عام المؤتمر وأمين عام المؤسسة الحديثة المتكاملة للأورام د.رامي غالي، إن المؤتمر تناول كل ما يخص أورام الرئة والتقنيات الحديثة في طرق التشخيص والعلاج، وبالتحديد العلاج المناعي كخط أول، وخط تاني لعلاج أورام الرئة بحضور نخبة كبيرة من علماء الرئة على مستوى العالم.

تطرق المؤتمر للمراحل الأولية من أورام الرئة وطرق علاجها جراحيا وعلاج أورام الرئة المتطورة بالعلاج المناعي والجديد في استخدامه والعلاجات الموجهه والتحاليل الجينيه لمعرفة مدى استجابة المريض للعلاجات الحديثة، سواء كان العلاج الموجه أو المناعي والطرق الحديثة في جراحات أورام البروستاتا والجديد في العلاج الهرموني لأورام البروستاتا والذي أدى إلى ارتفاع نسب الشفاء.

وأشار د.رامي إلى أن طرق الوقاية من أورام الرئة تتمثل في البعد عن التدخين سواء التدخين المباشر أو التدخين السلبي باعتبار التدخين مسبب هام ورئيسي ومعروف عالميا للإصابة بأورام الرئة وبالتحديد الشيشة الإلكترونية التي انتشرت حديثا بشكل كبير، مشيرًا إلى أنها تزيد من احتمالات الإصابة بسرطان الرئة.


وقالت أستاذ الصحة العامة بكلية طب جامعة عين شمس د.دينا نبيه كامل، إن التدخين له علاقة وطيدة وقوية بشكل واضح ومعروف عالميا بأورام الرئة، سواء كان تدخين بصورة مباشرة أو التدخين السلبي، لافتة إلى أن إحدى جلسات المؤتمر كانت عن التدخين وتأثيره على أورام الرئة وضمت أكبر خبراء في مكافحة التدخين والصحة العامة.

يذكر أن آخر إحصائية قامت بها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية عام 2018 كشفت أن نسبة المدخنين في مصر تتراوح ما بين 20 إلى 23 % من البالغين و 40 % تقريبا.

نظمت المؤسسة الحديثة المتكاملة للأورام aicf المؤتمر العربي الأفريقي الدولي الثاني لأورام الرئة والمسالك البولية والبروستات، تحت رعاية وزارة الصحة والسكان، والذي يعد أكبر تجمع طبي للأورام في أفريقيا والدول العربية وأوروبا.

يرأس المؤتمر رئيس مجلس أمناء المؤسسة الحديثة المتكاملة للأورام د.شريف عبد الوهاب، وأستاذ علاج الأورام جامعة عين شمس د.محمد البسيوني، وإثنين من أكبر الخبراء على مستوى العالم، وهما أستاذ الأشعة والأورام في مركز الطب الحيوي بجامعة صربيا د.برانسيلاف جريميك،
والرئيس السابق للهيئة الدولية لدراسة أورام الرئة والأستاذ في جامعة أوهايو الأمريكية د.ديفيد كاربون.

يتناول المؤتمر الجديد في تشخيص وعلاج أورام الرئة والجهاز، إلى جانب عقد العديد من ورش العمل والتي تشمل الأساليب الحديثة والتقنيات المتطورة في العلاج الإشعاعي لأورام البروستاتا والرئة .

يشهد المؤتمر تعاون العديد من الاستشاريين وأستاذة الجامعات الأفريقية والعربية مع جامعة الملك فيصل السعودية، ومن الدول الأفريقية المشاركة "أثيوبيا والسودان، وكينيا، وجنوب أفريقيا" مع العديد من الاستشارين والخبراء الأوروبيين والأمريكان، ومنهم رئيس المؤتمر د.ديفيد كادبون، إلى جانب التعاون العلمي مع الجامعة البريطانية في مصر.


أكد د. محمد البسيوني، أن المؤتمر يهدف إلى نشر الوعي والتثقيف لشباب الأطباء المعنيين بالتخصصات المختلفة في علوم الأورام وهذا يؤدي إلى تطور مستوي الطبيب المصري، واستخدام الأدوية الحديثة مرتفعة الثمن وتوظيفها في الحالة المناسبة وطرق العلاج الحديثة التي تتناسب مع الوضع المادي لمختلف الدول الإفريقية والعربية.


وقال أستاذ علاج الأورام بكلية طب عين شمس وسكرتير عام المؤتمر وأمين عام المؤسسة الحديثة المتكاملة للأورام د.رامي غالي، إن المؤتمر تناول كل ما يخص أورام الرئة والتقنيات الحديثة في طرق التشخيص والعلاج، وبالتحديد العلاج المناعي كخط أول، وخط تاني لعلاج أورام الرئة بحضور نخبة كبيرة من علماء الرئة على مستوى العالم.

تطرق المؤتمر للمراحل الأولية من أورام الرئة وطرق علاجها جراحيا وعلاج أورام الرئة المتطورة بالعلاج المناعي والجديد في استخدامه والعلاجات الموجهه والتحاليل الجينيه لمعرفة مدى استجابة المريض للعلاجات الحديثة، سواء كان العلاج الموجه أو المناعي والطرق الحديثة في جراحات أورام البروستاتا والجديد في العلاج الهرموني لأورام البروستاتا والذي أدى إلى ارتفاع نسب الشفاء.

وأشار د.رامي إلى أن طرق الوقاية من أورام الرئة تتمثل في البعد عن التدخين سواء التدخين المباشر أو التدخين السلبي باعتبار التدخين مسبب هام ورئيسي ومعروف عالميا للإصابة بأورام الرئة وبالتحديد الشيشة الإلكترونية التي انتشرت حديثا بشكل كبير، مشيرًا إلى أنها تزيد من احتمالات الإصابة بسرطان الرئة.
وقالت أستاذ الصحة العامة بكلية طب جامعة عين شمس د.دينا نبيه كامل، إن التدخين له علاقة وطيدة وقوية بشكل واضح ومعروف عالميا بأورام الرئة، سواء كان تدخين بصورة مباشرة أو التدخين السلبي، لافتة إلى أن إحدى جلسات المؤتمر كانت عن التدخين وتأثيره على أورام الرئة وضمت أكبر خبراء في مكافحة التدخين والصحة العامة.

يذكر أن آخر إحصائية قامت بها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية عام 2018 كشفت أن نسبة المدخنين في مصر تتراوح ما بين 20 إلى 23 % من البالغين و 40 % تقريبا.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا