صور| استعدادات غير مسبوقة لضيوف «هنا نصلي معا»

هنا نصلي معا
هنا نصلي معا

يشهد ضيوف مرتمر «هنا نصلي معا»، برنامج مختلف بجهود كبيرة من اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، ومديرية الأوقاف بالمحافظة.

 

وخلال فعاليات اليوم الثاني، الجمعة ١١ أكتوبر، تم افتتاح استراحة الزعيم الراحل محمد أنور السادات بوادي الراحة في سانت كاترين، بعد إعادة تأهيلها والتي وتضم بعض قطع الأثاث المنزلى، ومنها مكتب الرئيس الراحل وأيضا بعض الصور الفوتوغرافية، وتبلغ مساحتها نحو 70 مترا بارتفاع مترين، وتضم غرفة نوم ومطبخ وحمام ومكتب وقاعة طعام، وكان السادات يحرص على الجلوس على الأرض كالمقعد البدوي.

 

وزينت أعلام مصر شوارع مدينة سانت كاترين، استعدادا وترحيبا بضيوف المدينة خلال مؤتمر ملتقى الأديان «هنا نصلي معا».

 

كما تم عمل إضاءات ليزر على الجبال تحمل شكل الهلال والصليب مدون بجانبها كلمة Egypt، للدلالة على أن مصر بلد السلام والأمن والأمان.

 

وألقى وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، خطبة بعنوان: «فقه بناء الدولة»، من داخل مسجد الوادي المقدس، بالتزامن مع الطقوس الدينية الخاصة برهبان دير سانت كاترين.

 

ويستمتع الحضور بجولة في أبرز المعالم السياحية في سانت كاترين مع شرح لتاريخ هذه الأماكن، وفي نهاية اليوم، فيجتمع الضيوف للاستمتاع بعشاء بدوي، ومعرض يتخلله فقرات إنشاد ديني، وعرض العديد من الأعمال اليدوية التي يشتهر بها أهل سيناء، وتناول الشاي على الفحم.


ويأتي ذلك ضمن فعاليات ملتقى «هنا نصلى معًا»، الذي يقام تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي يضم نحو 40 سفيرا أجنبيا لدى القاهرة و7 وزراء مصريين، فضلا عن ممثلي الأزهر الشريف والكنيسة ونواب مجلس الشعب وشباب المصريين المهاجرين بكندا وأستراليا، وانطلقت فعالياته أمس الخميس، وحتى السبت المقبل.

 

يشار إلى أن الدكتور المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أناب وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، في حضور مؤتمر «ملتقى سانت كاترين لتسامح الأديان».

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا