أستاذ أوعية دموية يوضح أفضل طرق لعلاج دوالي الساقين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال الدكتور وليد الدالي أستاذ الأوعية الدموية بجامعة القاهرة، إن مرض دوالي الساقين يُعد من المشاكل الصحية التي تصيب الأوردة نتيجة قصور في عمل الصمامات الموجودة بداخلها، وتؤدي إلى حدوث تورم وانتفاخ بالأوردة؛ مشيرة إلى أن دوالي الساقين من الأمراض المنتشرة، والتي تصيب حوالي 40% من السيدات و20% من الرجال.


وأوضح "الدالي"، أن هناك نوعين من العلاج، الأول بداية من علاج دوالي الساقين بالليزر، الذي يعد من أحدث التقنيات الطبية في مجال الأوعية الدموية بعيدًا عن العمليات الجراحية المعقدة، وتتم عملية إزالة الدوالي بالليزر تحت التخدير الموضعي في مدة زمنية من 30 دقيقة إلى ساعة، ويستطيع بعدها المريض العودة إلى منزله دون الحاجة إلى البقاء في المستشفى.

وأضاف أستاذ الأوعية الدموية، أن الطبيب يستخدم القسطرة، ويدخلها إلى الوريد المصاب فتعمل أشعة الليزر على إغلاق الوريد بسبب الحرارة الناتجة من أشعة الليزر، فيختفي الوريد ويموت، وتتم عملية علاج الدوالي بالليزر من خلال عدة جلسات يحددها الطبيب حسب الحالة الصحية للمريض.

وأشار "الدالي"، إلى أن النوع الثاني من العلاج يتمثل في علاج دوالي الساقين بالحقن، وهي تقنية طبية يتم استخدامها عن طريق إبرة دقيقة يتم من خلالها حقن مادة داخل الوريد المصاب للتخلص من الانسداد وامتصاص الدم مرة أخرى، وفيها يستخدم الطبيب أربطة ضاغطة أثناء وبعد الحقن لمساعدة جدران الأوعية الدموية على الالتصاق ببعضها ومن ثم تختفي ولا تعود للظهور مرة أخرى.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا