غارة تركية على سجن يضم محتجزي داعش في سوريا

غارة تركية على سجن يضم محتجزي داعش في سوريا
غارة تركية على سجن يضم محتجزي داعش في سوريا

قالت قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا إن غارة جوية تركية أصابت سجنا يضم محتجزي داعش.

 

أدانت العديد من الدول الكبرى العدوان التركي على الأراضى السورية، محذرة من العواقب التي وصفتها بالخطيرة، وفى مقدمة تلك الدول جاءت الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وغالبية الدول الأوروبية.

 
وأطلق الرئيس التركي عملية عسكرية أطلق عليها «شرق الفرات» في شمال سوريا اليوم الأربعاء 9 أكتوبر، ويأتي ذلك مع انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة التي كانت تتواجد بها قواتها، تمهيدا لبدأ تفعيل المنطقة العازلة التي تسعى لها أنقرة.

 

وبالتزامن مع العمليات تصدر هاشتاج اردوغان مجرم حرب موقع «تويتر» وجاءت أغلب التدوينات مدينة بالاعتداء التركي على سوريا.

 

ودعت مصر المجتمع الدولى ممثلاً فى مجلس الأمن للتصدى لهذا التطور البالغ الخطورة والذى يهدد الأمن والسلم الدوليين، ووقف أية مساعٍ تهدف إلى احتلال أراضٍ سورية أو إجراء “هندسة ديمغرافية” لتعديل التركيبة السكانية في شمال سوريا.

 

وأعلن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أن أمريكا نقلت عددا من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الأشد خطورة إلى خارج سوريا، وأنه سيمحو اقتصاد تركيا إذا قضت على الأكراد، كما أبدى ترامب موافقته على فرض الكونجرس عقوبات على تركيا.

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

ترشيحاتنا